October 21, 2018 / 9:09 AM / in a month

نتنياهو: تأجيل إخلاء قرية بدوية بالضفة الغربية أمر مؤقت

* مهلة هدم البدو لمنازلهم انتهت في الأول من أكتوبر

القدس 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد إن قراره تأجيل هدم قرية بدوية في الضفة الغربية هو إرجاء مؤقت لفترة وجيزة فيما تستمر جهود التوصل لاتفاق بهدف إعادة توطين سكانها.

وأثار قرار إسرائيل هدم قرية الخان الأحمر في أراض تحتلها قلقا من أطراف دولية بما في ذلك الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي. وقال الادعاء التابع للمحكمة الجنائية الدولية إن إخلاء القرية قسرا وهدمها يمكن أن يشكل جريمة حرب.

لكن مسؤولا في مكتب نتنياهو طلب عدم ذكر اسمه قال اليوم السبت إن الإخلاء تأجل فيما يتم بحث خطة توطين بديلة بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية.

وقال نتنياهو في تصريحات للصحفيين اليوم الأحد إن عملية الإخلاء ستمضي قدما في النهاية.

وأضاف ”لا نية لدي لتأجيل ذلك إلى أجل غير مسمى.. على الرغم من تقارير تشير إلى العكس.. لكن لفترة وجيزة“.

وتابع قائلا ”الوقت الذي سنخصصه للإخلاء بموجب اتفاق سيحدده مجلس الوزراء الأمني المصغر. سأعقد اجتماعا له اليوم. سنحدد (الجدول الزمني). سيكون في فترة قصيرة وأعتقد أن الأمر سيتم بموافقة“.

وكان من المفترض أن يتم نقل سكان القرية لمنطقة تبعد نحو 12 كيلومترا قرب مكب للنفايات على أراض تحتلها إسرائيل. وكان من المتوقع أن ترسل السلطات الإسرائيلية جرافات في أي وقت بعد انتهاء المهلة التي حددتها لسكان القرية لهدم منازلهم في الأول من أكتوبر تشرين الأول.

وتسعى إسرائيل منذ فترة طويلة لطرد البدو من الأراضي الواقعة بين مستوطنتي معاليه أدوميم وكفار أدوميم، وتقول إن قرية الخان الأحمر بنيت دون تراخيص.

ويقول الفلسطينيون، الذين خسروا طعنا أمام المحكمة الإسرائيلية العليا على قرار الإخلاء، إن من المستحيل الحصول على مثل هذه الوثائق.

ويقول فلسطينيون إن هدم الخيام والأكواخ المصنوعة من الصفيح والخشب في القرية جزء من خطة إسرائيلية لإقامة مستوطنات يهودية على شكل قوس بحيث تعزل القدس الشرقية عن الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وتعتبر أغلب الدول المستوطنات التي بنتها إسرائيل على أراض احتلتها في حرب 1967 غير قانونية وتقول إنها تقلص وتفتت الأراضي التي يسعى الفلسطينيون أن يقيموا عليها دولة تحمل مقومات البقاء. وترفض إسرائيل ذلك.

وحثت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجماعات حقوقية إسرائيل على عدم هدم الخان الأحمر معللة ذلك بالخطر الكبير على السكان وعلى فرص السلام.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below