October 24, 2018 / 9:16 AM / a month ago

ولي العهد السعودي يلقي كلمة أمام مؤتمر الاستثمار وسط غضب جراء قضية خاشقجي

الرياض 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - من المتوقع أن يلقي الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية كلمة اليوم الأربعاء أمام مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض والذي تخيم عليه أجواء غضب لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

يأتي هذا بعد يوم من مطالبة تركيا للرياض بالكشف عن كافة المتورطين في قضية خاشقجي من أسفل السلم إلى أعلاه.

وتواجه المملكة العربية السعودية ضغوطا متزايدة جراء هذه الأزمة التي وترت علاقاتها مع حلفاء غربيين رئيسيين. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الثلاثاء إن السلطات السعودية دبرت ”أسوأ تستر على الإطلاق“ فيما يتعلق بمقتل خاشقجي، وتعهدت الولايات المتحدة بإلغاء تأشيرات دخول بعض من يعتقد أنهم مسؤولون عن الحادث.

وقاطع عشرات من السياسيين الغربيين وكبار المصرفيين العالميين والمديرين التنفيذيين مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض هذا العام والذي افتتح في الرياض أمس الثلاثاء إلا أن السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، أوضحت أنه ما زال بإمكانها إبرام صفقات وذلك بالتوقيع على اتفاقات حجمها 50 مليار دولار في اليوم الأول.

وظهر الأمير محمد لفترة قصيرة أمس وقال إن المؤتمر ”عظيم“ وإن هناك ”مزيدا من الناس ومزيدا من المال“.

ووصل الأمير إلى المؤتمر بعد حضور لقاء استقبل فيه والده وأقوى داعميه الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية فردين من عائلة خاشقجي، أحدهما ابنه صلاح. ونشرت وكالة الأنباء السعودية صورا للقاء منها صورة لولي العهد وهو يصافح صلاح الذي بدا في حالة من عدم الارتياح.

ومن المقرر أن يلقي الأمير محمد كلمة أمام لجنة بعد ظهر اليوم الأربعاء. وكان ولي العهد السعودي قد قال لوكالة بلومبرج في الشهر الجاري إن الرياض ستعلن عن اتفاق رائع خلال مؤتمر هذا العام.

وكان خاشقجي، وهو من منتقدي ولي العهد السعودي، قد اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول. وبعد نفي الرياض في بادئ الأمر أي دور لها في اختفائه، أرجع مسؤول سعودي وفاته إلى شجار.

ورفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس مساعي السعودية لتحميل مسؤولية مقتل خاشقجي لعناصر من المخابرات واصفا العملية بأنها ”مخطط لها“ و“جريمة قتل وحشية“ وطالب الرياض ”بالسعي إلى الكشف عن كافة المتورطين في هذه القضية من أسفل السلم إلى أعلاه وبتطبيق العقاب اللازم أمام القانون“.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الولايات المتحدة توصلت إلى بعض المسؤولين الحكوميين والأمنيين السعوديين المعتقد أنهم ضالعون في مقتل خاشقجي وستتخذ العقوبات المناسبة بما في ذلك إلغاء تأشيرات السفر للولايات المتحدة.

ورغم مقاطعة شخصيات وجهات بارزة لمؤتمر الاستثمار، توجه بعض المصرفيين الدوليين الكبار للرياض في إشارة إلى أن البنوك العالمية عازفة عن الابتعاد عن الصفقات السعودية المربحة.

وقالت وزارة المالية السعودية إن وزير المالية محمد الجدعان التقى بالرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية والأسواق لمجموعة (إتش.إس.بي.سي) ونائب الرئيس التنفيذي لبنك طوكيو ميتسوبيشي الياباني لبحث فرص الاستثمار.

وأرسلت روسيا وفدا كبيرا للمؤتمر يرأسه كيريل ديمترييف رئيس صندوق الاستثمار المباشر الذي قال أمس إنه يجب التحقيق في مقتل خاشقجي ومحاسبة الجناة إلا أنه لا يمكن تجاهل مساعي السعودية لتحقيق إصلاحات اقتصادية واجتماعية.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below