October 24, 2018 / 3:57 PM / in 22 days

نواب جزائريون يقيلون رئيس البرلمان ويعينون شابا بدلا منه

الجزائر 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اختار الائتلاف الحاكم في الجزائر رئيسا جديدا للبرلمان صغير السن نسبيا ليحل محل سعيد بوحجة الذي اتهمه الائتلاف بسوء الإدارة.

والرئيس الجديد للبرلمان معاذ بوشارب يبلغ من العمر 47 عاما ويعتبر شابا على غير المعتاد في بلد الكثير من كبار المسؤولين فيه تجاوزوا السبعين من عمرهم.

وقد يكون اختياره إشارة إلى أن جبهة التحرير الوطني تسعى لضخ دماء جديدة في النخبة السياسية التي تهيمن عليها شخصيات يرجع تاريخها لحرب الاستقلال ضد فرنسا التي انتهت عام 1962.

واتهم نواب البرلمان عن جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي بوحجة البالغ من العمر نحو 80 عاما بسوء الإدارة.

لكن نوابا من المعارضة قاطعوا الجلسة البرلمانية تضامنا مع بوحجة الذي وصف الإطاحة به بأنها غير قانونية ونقلت عنه قناة الشروق التلفزيونية الخاصة قوله إنه لن يقدم استقالته.

ولم يصدر تعليق عن مكتب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

ولم يحدد بوتفليقة (81 عاما)، الذي نادرا ما يظهر في محافل عامة منذ إصابته بجلطة في عام 2013، بعد ما إذا كان سيسعى لفترة ولاية خامسة في الانتخابات المقررة في أبريل نيسان المقبل، لكن أنصاره حثوه مرارا على خوض الانتخابات.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below