October 24, 2018 / 5:22 PM / in 21 days

أسهم أوروبا تتكبد سادس خسارة يومية مع هبوط البنوك والسيارات والتكنولوجيا

لندن 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - عجزت الأسهم الأوروبية عن التعافي اليوم الأربعاء وسط نتائج ضعيفة من شركة صناعة الرقائق إس.تي مايكرو ودويتشه بنك، وتراجع الأسهم الأمريكية، مما أبقى على المعنويات السلبية رغم النتائج القوية التي أعلنتها كيرينج المالكة لجوتشي وعززت قطاع السلع الفاخرة.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2 بالمئة إلى مستوى جديد هو الأدنى في 22 شهرا، لتتكبد سادس خسائرها اليومية مع هبوط أسهم البنوك وشركات السيارات وتراجع بورصة وول ستريت.

وأرسلت طرود يشتبه أنها تحتوي على متفجرات إلى هيلاري كلينتون وباراك أوباما ومركز تايم وارنر، الذي يضم سي.إن.إن، لكن متعاملين قالوا إن تراجع الشهية للمخاطرة لم يكن مرتبطا ارتباطا مباشرا بذلك في البداية.

وأشار أحد المتعاملين إلى أن تأثير زيادات أسعار الفائدة الأمريكية من أسباب الآفاق القاتمة قبل انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة الشهر المقبل، في اختبار لشعبية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ومما ضغط على الشهية للمخاطرة اليوم الأربعاء صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات لقطاعي الصناعات التحويلية والخدمات في منطقة اليورو، والتي أظهرت فقدان نمو الشركات زخما أكبر من المتوقع، تحت ضغط ضعف الطلبيات.

وأغلق المؤشر داكس الألماني منخفضا 0.7 بالمئة، بينما هبط مؤشر البورصة الإيطالية 1.7 بالمئة مع تراجع مؤشر قطاع البنوك الإيطالي 3.3 بالمئة في ظل مزيد من الإقبال على بيع السندات.

وخسر مؤشر قطاع البنوك الأوروبي، الأسواء أداء بين قطاعات أوروبا منذ بداية العام، 1.4 بالمئة مع هبوط سهم دويتشه بنك 4.8 بالمئة بعد انخفاض حاد في أرباح الربع الثالث.

ونزل مؤشر قطاع التكنولوجيا 1.9 بالمئة، مع هبوط سهم صانع الرقائق الفرنسي الإيطالي إس.تي مايكرو-إلكترونيكس 10.2 بالمئة إثر إصدار تحديث عن الربع الثالث جاء دون التوقعات قليلا.

وواصل سهم إيه.إم.إس، مزود أبل بالشرائح، تراجعه اللافت بهبوطه 12.2 بالمئة بعدما هوى 26 بالمئة في الجلسة السابقة، في الوقت الذي جاءت فيه توقعاته للربع الرابع مخيبة لآمال المستثمرين.

وانخفض سهم انفينيون لصناعة الرقائق 4.7 بالمئة، بينما هوى سهم سيلترونيك تسعة بالمئة.

وخالفت أسهم قطاع المنتجات الفاخرة الاتجاه العام، متعافية بعض الشيء بعدما تضررها في الآونة الأخيرة من المخاوف المتعلقة بالتباطؤ في الصين.

وقفز سهم كيرينج الفرنسية 4.8 بالمئة بعد أن أظهرت نتائجها طلبا أمتن من المتوقع على حقائب جوتشي.

وتصدر سهم أوريون المؤشر ستوكس بصعوده 9.7 بالمئة بعد دراسة أظهرت أن عقارا لعلاج سرطان البروستاتا تطوره بالشراكة مع باير يمكن أن يؤخر انتشار المرض إلى بقية أعضاء الجسم.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below