October 24, 2018 / 7:52 PM / in 25 days

مقدمة 2-طرد لوريس في تعادل توتنهام على أرض أيندهوفن

(لإضافة مقتبسات)

أيندهوفن 24 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - سجل القائد لوك دي يونج هدفا متأخرا ليقود أيندهوفن للتعادل 2-2 مع ضيفه توتنهام هوتسبير اليوم الأربعاء وهي نتيجة لا تخدم مصالح الفريقين في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وضع هيرفينج لوزانو فريقه أيندهوفن في المقدمة من محاولة اصطدمت بأحد اللاعبين وغيرت اتجاهها في المرمى بعد 30 دقيقة من المباراة التي أقيمت في المجموعة الثانية وأدرك لوكاس مورا التعادل قبل الاستراحة.

وعندما وضع هاري كين توتنهام في المقدمة في الدقيقة 54 بدا الفريق الزائر مهيمنا على المباراة.

وطرد هوجو لوريس حارس توتنهام في الدقيقة 79 ليدرك أيندهوفن التعادل ويخرج بنقطة من اللقاء عبر دي يونج من مسافة قريبة.

وبهذا التعادل يملك كل من أيندهوفن وتوتنهام نقطة واحدة من ثلاث مباريات مقابل تسع نقاط لبرشلونة وست لانترناسيونالي بعدما فاز الفريق القطالوني 2-صفر على ضيفه الإيطالي.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام ”كان موقفا كنا بحاجة للتفكير فيه قليلا لأن في مثل هذه المباريات وعندما تتقدم 2-1 يجب أن تحسم الأمور. لو لم تفعل فالمنافس سيملك فرصة. بعد الحصول على نقطة واحدة في ثلاث مباريات الأمور صعبة للغاية“.

وخسر الفريقان أمام برشلونة وانترناسيونالي في أول مباراتين ولم يكن هناك أي هامش للخطأ اليوم. ودخل توتنهام، الذي استعاد خدمات صانع لعبه كريستيان إريكسن بعد تعافيه من إصابة في البطن، أجواء اللقاء سريعا ولاحت لكين العديد من الفرص المبكرة حيث سدد ضربة رأس في إطار المرمى ولعب كرة أخرى فوق العارضة.

لكن أيندهوفن هو من تقدم أولا بهدف لن يسعد توبي الدرفيريلد مدافع توتنهام بمشاهدته ثانية.

وضغط لوزانو على ألدرفيريلد الذي حاول إرجاع الكرة إلى الحارس ليخطفها اللاعب المكسيكي ورغم أن مدافع توتنهام بذل مجهودا كبيرا لتدارك الخطأ إلا أن لوزانو سدد الكرة لتصطدم به وتدخل المرمى من فوق لوريس.

ورد توتنهام بهدف دافينسون سانشيز لكن الحكم ألغاه. لكن قبل الاستراحة تعادل الفريق اللندني بفضل هدف مورا بعد عمل جيد من إريكسن والظهير الأيمن كيران تريبيير.

وسدد جاستون بيريرو في إطار المرمى لصالح أيندهوفن قبل صفارة نهاية الشوط الأول لكن بعد الاستراحة بدا توتنهام الفريق الأخطر.

وقاد إريكسن مرة أخرى هجمات توتنهام حيث تعاون مع سون هيونج مين من جهة اليسار قبل أن يلعب تمريرة عرضية إلى كين الذي سجل بضربة رأس من مسافة قريبة.

وسدد إيريك لاميلا في العارضة لتوتنهام وبدا انه في طريقه للفوز لكن أيندهوفن قلب الطاولة.

وخرج لوريس من منطقته وعرقل لوزانو ليشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء لحارس فرنسا الفائز بكأس العالم في روسيا.

ومني مرمى فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو بعدها بهدف التعادل عبر دي يونج الذي هز شباك الحارس البديل ميشيل فورم.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below