October 24, 2018 / 11:27 PM / 22 days ago

مقدمة 1-لا مشكلة بدون ميسي .. برشلونة يهزم انترناسيونالي بهدفين

من ريتشارد مارتن

برشلونة 24 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - نجح برشلونة في أول اختبار بدون لاعبه المصاب ليونيل ميسي بعدما حقق انتصارا مستحقا 2-صفر على ضيفه انترناسيونالي ليهيمن على المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الأربعاء. افتتح لاعب الوسط رافينيا التسجيل في مرمى منافس قضى معه النصف الثاني من الموسم الماضي بعد عمل رائع من لويس سواريز في الدقيقة 32. وأنهى الظهير الأيسر الإسباني جوردي ألبا أي مقاومة لانترناسيونالي في وقت متأخر من الشوط الثاني ليوقف مسلسل انتصارات الفريق الإيطالي الذي امتد لسبع مباريات متتالية في كل المسابقات ليحقق فريق المدرب إرنستو بالبيردي ثالث انتصار له على التوالي في دوري أبطال أوروبا.

ويتصدر برشلونة المجموعة الثانية بتسع نقاط بينما يحتل انترناسيونالي المركز الثاني بست نقاط ويملك كل من أيندهوفن وتوتنهام هوتسبير نقطة واحدة.

وإذا فاز الفريق القطالوني في مباراة الإياب على ملعب سان سيرو في غضون أسبوعين سيحجز فعليا مكانه في دور الستة عشر لأرفع مسابقة للأندية في أوروبا التي يقدم فيها أداء متواضعا منذ حصده اللقب في 2015.

وقال بالبيردي ”ما زلنا نفتقد ميسي لكننا كنا نريد افتقاده ونحن نحقق الفوز. واجهنا منافسا كبيرا وحرمناه من اللعب وحققنا نتيجة رائعة.

”كنا سعداء لأنها مباراة مهمة وكنا ننتظر ماذا سنفعل بدون ميسي لكن رد الفعل كان جيدا“.

ومع وجود ميسي لمشاهدة المباراة من المدرجات بعد إصابته في المرفق خلال الفوز على أشبيلية يوم السبت بدا أن الفريق القطالوني يفتقر قوته المعتادة.

ونجا من بداية مقلقة عندما سقطت تمريرة عرضية منخفضة أمام ماورو إيكاردي لكن اللاعب الأرجنتيني الذي تخرج في أكاديمية برشلونة وضع الكرة فوق العارضة.

لكن برشلونة بدأ يسيطر على المباراة وفرض البرازيلي أرتور ميلو أسلوبه على اللعب بطريقة تشبه شابي.

وقال لوتشيانو سباليتي مدرب إنترناسيونالي ”برشلونة أفضل بوجود ميسي لكنه يعرف ماذا يفعل في غيابه كما شاهدنا اليوم.

”الفريق يعلم جيدا كيف يريد اللعب. (برشلونة) يمرر الكرة سريعا ويضغط عليك في الخلف“.

وجاء رد فعل الفريق الإيطالي جيدا في الشوط الثاني وكان خطيرا في بعض الأوقات لكن بدون تهديد مرمى الألماني مارك-أندريه تير شتيجن.

لكن برشلونة استعاد سيطرته سريعا وحسم ألبا الفوز الذي سيمنحه ثقة كبيرة قبل مواجهة غريمه ريال مدريد يوم الأحد في الدوري وفوق كل ذلك الإيمان بعدم الحاجة لوجود ميسي على أرض الملعب للفوز على بطل أوروبا.

وقال بالبيردي ”الفوز في هذه المباراة عزز معنوياتنا قبل مواجهة ريال مدريد“.

وتابع ”ستكون مباراة مثيرة لكن لا أعتقد أننا نملك الأفضلية. علينا مواصلة اللعب بهذا التضامن والروح التي أظهرها الفريق اليوم“.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below