October 27, 2018 / 4:17 PM / in 22 days

مقدمة 5-مسلح يقتل 11 في معبد يهودي بولاية بنسلفانيا الأمريكية

من جون ألتدورفير وكريس سواني

بيتسبرج (بنسلفانيا) 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اقتحم مسلح معبدا يهوديا في بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية خلال أداء صلوات السبت وهو يصيح ”الموت لكل اليهود“ وقتل ما لا يقل عن 11 من المصلين وأصاب ستة آخرين، بينهم أربعة رجال شرطة، قبل إلقاء القبض عليه.

وقال سكوت برادي المدعي العام الأمريكي لمنطقة غرب بنسلفانيا في مؤتمر صحفي إن الاتهامات ستوجه يوم السبت للمهاجم المشتبه به ويدعى روبرت باورز (46 عاما) وهو من بيتسبرج.

وأضاف برادي ”تمثل تصرفات روبرت باورز أسوأ ما في الإنسانية. نكرس كامل موارد مكتبي لهذا التحقيق الاتحادي في جرائم الكراهية“.

وقال وزير العدل جيف سيشنز إن وزارته ستوجه اتهاما بارتكاب جريمة كراهية واتهامات أخرى لباورز. وأضاف أن الاتهامات قد تؤدي إلى عقوبة الإعدام.

وقال بوب جونز المحقق الخاص بمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن المكتب الذي يقود التحقيق في الهجوم يعتقد أن باورز كان يعمل بمفرده.

وذكر تلفزيون (كيه.دي.كيه.ايه) نقلا عن مصادر في الشرطة أن رجلا مسلحا دخل المبنى وهو يصرخ ”الموت لكل اليهود“.

ونشر باورز عبارات معادية للسامية على الإنترنت بما في ذلك يوم السبت. وانتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتقاعسه عن منع ”غزو“ اليهود للولايات المتحدة.

وقال جونز إن باورز كان مسلحا ببندقية هجومية وثلاثة مسدسات وإن من المعتقد أنه دخل المعبد وقتل المصلين وعندما هم بالمغادرة قابل ضابط شرطة يرتدي الزي الرسمي وتبادلا إطلاق النار.

وقالت السلطات إن ثلاثة رجال شرطة أصيبوا وإن اثنين من المصابين الستة في حالة حرجة.

وكتب باورز على إحدى منصات التواصل الاجتماعي رسالة قال فيها إن منظمة الجمعية العبرية لمساعدة المهاجرين المعروفة اختصارا باسم (هياس) ”تحب جلب الغزاة إلينا وهي بذلك تقتل شعبنا. لا يمكن أن أجلس وأنا أرى شعبنا يذبح“.

ونُشرت هذه العبارات على موقع (جاب) للتواصل الاجتماعي. وأكد موقع جاب.كوم في بيان أن الصفحة تخص باورز.

وقال الموقع إنه ”تحرك بشكل سريع واستباقي للاتصال بسلطات إنفاذ القانون على الفور... أول ما فعلناه هو أننا نسخنا جميع بيانات المستخدم من الحساب وبعد ذلك علقنا عمل الحساب. ثم اتصلنا بمكتب التحقيقات الاتحادي وأبلغناه بهذا الحساب وبيانات المستخدم التي بحوزتنا“.

وأثار حادث إطلاق النار تحذيرات أمنية في دور العبادة بأنحاء البلاد. ويأتي بعد العثور على عدد من الطرود الملغومة التي أرسلت في الأيام القليلة الماضية إلى شخصيات سياسية بارزة، أغلبهم من الديمقراطيين، ومن بينهم الرئيس السابق باراك أوباما.

وبعد قليل من إعلان التقارير التي تحدثت عن إطلاق النار، قال ترامب في تغريدة إنه يتابع ما وصفه بأنه وضع ”مدمر“.

وأبلغ ترامب الصحفيين في وقت لاحق بأنه كان ممكنا الحيلولة دون سقوط قتلى لو كان هناك حارس مسلح في المبنى.

وردا على سؤال عما إذا كان هناك صلة للحادث بقوانين حمل السلاح في الولايات المتحدة قال ترامب ”لو كان لديهم نوع من الحماية داخل المعبد، ربما اختلف الموقف كثيرا. لكن لم يكن لديهم“.

ووصف ترامب الحادث بأنه عمل شرير من أعمال القتل الجماعي وشر محض ودعا الأمريكيين للتسامي فوق مشاعر الكراهية ونبذ الانقسامات.

وأضاف أن معاداة السامية ”ينبغي إدانتها ومواجهتها في كل مكان وأي مكان تظهر به“. وقال ترامب إنه يعتزم زيارة بيتسبرج لكنه لم يحدد التوقيت.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن ”قلبه انفطر وإنه فجع وشعر بالفزع“ من حادث إطلاق النار ووصف الهجوم بأنه وحشية مروعة معادية للسامية“.

وأضاف نتنياهو في بيان ”شعب إسرائيل بأكمله يشعر بالحزن مع أسر القتلى. نقف مع المجتمع اليهودي في بيتسبرج ونقف مع الشعب الأمريكي في مواجهة الوحشية المروعة المعادية للسامية ونصلي جميعا من أجل الشفاء العاجل للمصابين“.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ”أريد أن أعبر عن حزننا ودعمنا للشعب الأمريكي“.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below