October 27, 2018 / 6:38 PM / 2 months ago

ماني وصلاح يقودان ليفربول للصدارة وانتصار بورنموث وواتفورد

* ليفربول الفعال يفوز 4-1 على كارديف في أنفيلد

* ماني يحرز هدفين وصلاح وشاكيري يهزان الشباك

* بورنموث ينتصر 3-صفر على فولهام المتعثر

* واتفورد يتغلب 3-صفر على هدرسفيلد متذيل الترتيب

من توم هايوارد

لندن 27 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز ساديو ماني هدفين وواصل محمد صلاح عودته لمستواه في فوز ليفربول 4-1 على كارديف سيتي المتعثر باستاد أنفيلد ليتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وهز ماني الشباك مرتين بشكل رائع في الشوط الثاني بينما أنهى صلاح أي شكوك بشأن مروره بفترة ”جفاف تهديفي“ بهدفه الرابع في اخر ثلاث مباريات بالإضافة إلى صنع اثنين اخرين.

وأضاف شيردان شاكيري هدفا لصاحب الأرض بينما قلص كالوم باترسون الفارق لكارديف المتعثر الذي ما زال في المركز 17 بخمس نقاط من أول عشر مباريات.

ويملك ليفربول، الذي حافظ على سجله الخالي من الهزيمة وانتصر في ثماني من عشر مباريات في الدوري، 26 نقطة متقدما بثلاث نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب الذي يستطيع استعادة الصدارة لو انتصر على توتنهام هوتسبير باستاد ويمبلي يوم الاثنين.

وأبلغ ماني هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”سعيد بالنتيجة وبأداء الفريق. الأمور كانت متكافئة قليلا في الشوط الثاني لكن في النهاية سيطرنا على المباراة وحاولنا الضغط وسجلت هدفين جعلا الوضع أسهل.

”أنا سعيد للغاية بالتسجيل لكن الأهم هي الثلاث نقاط“.

وواصل بورنموث بدايته الجيدة هذا الموسم عندما أحرز كالوم ويلسون هدفين وأضاف الشاب ديفيد بروكس هدفا اخر في الانتصار 3-صفر على مستضيفه فولهام المتعثر.

ويخوض فريق المدرب إيدي هاو، الذي يحتل المركز السادس برصيد 20 نقطة، الموسم الرابع على التوالي في دوري الأضواء.

وقال المهاجم ويلسون ”نحن نتألق وحصلنا على النقاط الثلاث. نحن نتحسن في الهجمات المرتدة كما شاهدتم في الهدف الثاني. أهم شيء هو الفاعلية أمام المرمى“.

واستمرت البداية الرائعة لواتفورد بفوز سهل 3-صفر على ضيفه هدرسفيلد تاون وتغلب برايتون اند هوف ألبيون 1-صفر على ولفرهامبتون واندرارز وتعادل ساوثامبتون بدون أهداف مع نيوكاسل يونايتد.

* سيطرة ليفربول

وبعدما منح صلاح التقدم لليفربول في الدقيقة العاشرة استحوذ الفريق على الكرة بنسبة 86 في المئة وسدد 12 مرة على المرمى في الشوط الأول وكانت المفاجأة الوحيدة لفريق المدرب يورجن كلوب هي عدم إضافة الهدف الثاني قبل الاستراحة.

وانتظر ليفربول حتى الدقيقة 66 عندما حافظ ماني على الكرة ضد مجموعة من التدخلات وسدد بقوة في الشباك.

ومهد كارديف الطريق أمام نهاية مثيرة عندما قلص باترسون الفارق في الدقيقة 77 لكن شاكيري وماني حسما الأمور بعد تمريرتين من صلاح في غضون ثلاث دقائق.

وقال شاكيري ”نحن فريق كبير ومن أجل النجاح يجب الفوز بهذه المباريات. المنافس كان قويا واللعب ضده ممتع.

”الموسم في بدايته لذا يجب علينا الاستمرار على هذا النهج. لو فعلنا ذلك سنحظى بعام ناجح“.

ومثل بورنموث كان واتفورد أحد مفاجآت الموسم الحالي إذ حقق فوزه السادس في عشر مباريات بتغلبه على هدرسفيلد المتواضع.

وأحرز روبرتو بيريرا وجيرار ديلوفو هدفين في الشوط الأول قبل أن يضيف إيزاك ساكسس هدفا متأخرا.

وقال ديفيد فاجنر مدرب هدرسفيلد ”لم نقدم الأداء الذي نريده في الدفاع. لم نلعب بصلابة أو توازن أو قوة.

”لم نكن جيدين في اللعب المفتوح لجعل الأمور صعبة على المنافس. أنا محبط لأن في الأسابيع الماضية كنا ندافع بشكل أفضل لكن هذا كان أسوأ أداء دفاعي منذ فترة طويلة“.

وأضاف ”مواجهة فولهام الأسبوع المقبل صعبة وفرصة يجب استغلالها“.

وأحرز جلين موراي هدفه 100 مع برايتون في الانتصار على ولفرهامبتون لتستمر البداية المشجعة للفريق بينما فشل ساوثامبتون في التسجيل للمباراة الخامسة بالتعادل مع نيوكاسل.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below