October 29, 2018 / 3:40 PM / 20 days ago

بورصة السعودية تواصل مكاسبها بعد نتائج قوية والبنوك تضغط على أبوظبي

29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية على ارتفاع اليوم الاثنين، مدعوما بنتائج مالية قوية، بينما عوض المؤشر العام لسوق أبوظبي بعض خسائره بعدما فتح على أدنى مستوياته في شهرين.

وأظهرت بيانات بورصة المملكة أمس الأحد أن المستثمرين الأجانب باعوا أسهما سعودية أكثر مما اشتروا بفارق 2.34 مليار ريال (623.85 مليون دولار) في الأسبوع الذي انتهى في 25 أكتوبر تشرين الأول، لكن السوق تلقت دعما من مؤسسات محلية بلغت مشترياتها الصافية من الأسهم 8.06 مليار ريال.

وقالت أرقام كابيتال في مذكرة اليوم الاثنين إن الملكية الأجنبية في سوق الأسهم السعودية هبطت الآن إلى 1.65 بالمئة بعد استبعاد المساهمين الاستراتيجيين، من 1.94 بالمئة في الأسبوع السابق و2.17 بالمئة في الأسبوع المنتهي في 11 أكتوبر تشرين الأول.

وأضافت المذكرة أن من المستبعد أن تعرقل الأحداث الأخيرة رفع تصنيف السوق من جانب فوتسي راسل وإم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق.

وأشارت بيانات البورصة أيضا إلى أن مبيعات الأجانب تباطأت عن الأسبوع السابق. وبلغت تلك المبيعات مستوى قياسيا حينما ثار قلق المستثمرين جراء مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 في المئة، بدعم من مكاسب أسهم قطاعي العقارات والبتروكيماويات.

وقفز سهم زين السعودية 6.9 في المئة بعدما سجلت شركة اتصالات المحمول زيادة في أرباحها الفصلية.

وصعد سهم المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي 3.4 في المئة، بعدما سجلت الشركة زيادة بلغت 41.1 في المئة في الأرباح الفصلية بعد الضرائب إلى 319 مليون ريال (85.05 مليون دولار).

وسجل سهم الخليج للتدريب والتعليم أكبر مكسب له أثناء التعاملات منذ 2011، ليغلق مرتفعا 9.9 في المئة، بعدما فازت الشركة بمشروع قيمته 18 مليون ريال.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.5 في المئة، معوضا خسائره المبكرة، بدعم من مكاسب أسهم البنوك.

وزاد سهم البنك التجاري القطري 2.3 في المئة، وسهم بنك الدوحة 1.6 في المئة.

لكن سهم الخليج الدولية للخدمات تراجع 4.7 في المئة، رغم إعلان الشركة أمس الأحد عن قفزة في أرباحها لتسعة أشهر.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة، بعدما لامس أدنى مستوياته في شهرين في وقت سابق من الجلسة. وقاد سهما بنك أبوظبي الأول والمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق الانخفاضات بتراجعهما 1.4 و9.9 في المئة على الترتيب.

وانخفض سهم رأس الخيمة العقارية 3.4 في المئة، بعدما سجلت الشركة خسارة في الربع الثالث من العام مقابل ربح قبل سنة.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة، مع هبوط سهم إعمار العقارية 2.5 في المئة، وسهم ديار للتطوير 2.2 في المئة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.7 في المئة، مدعوما بصعود سهم الشرقية للدخان 2.1 في المئة.

وقفز سهم راية القابضة للاستثمارات المالية، غير المدرج على المؤشر الرئيسي، بنسبة 9.9 في المئة بعدما ألزمت الهيئة العامة للرقابة المالية رئيس مجلس إدارة الشركة ومجموعته المرتبطة بتقديم عرض شراء إجباري لنحو 100 في المئة من أسهم الشركة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. زاد المؤشر 0.6 في المئة إلى 7848 نقطة.

- دبي.. هبط المؤشر 0.4 في المئة إلى 2715 نقطة.

- أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.5 في المئة إلى 4872 نقطة.

- قطر.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 10192 نقطة.

- الكويت.. نزل المؤشر 0.02 في المئة إلى 5217 نقطة.

- البحرين.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 1315 نقطة.

- سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.6 في المئة إلى 4429 نقطة.

- مصر.. صعد المؤشر 0.7 في المئة إلى 13074 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below