October 30, 2018 / 1:39 PM / 20 days ago

مقدمة 2-إيران: العقوبات الأمريكية ستكون لها "عواقب وخيمة" على النظام العالمي

* طهران تقول إنها ملتزمة تماما بالاتفاق النووي معها

* الأوربيون الموقعون على الاتفاق لا يزالون ملتزمين به (لإضافة تعليقات قاسمي)

لندن 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت إيران اليوم الثلاثاء إن العقوبات الأمريكية عليها ستكون لها ”عواقب وخيمة“ على النظام العالمي وذلك قبل أيام من سريان عقوبات جديدة على صادرات النفط الإيرانية.

وأعادت واشنطن في أغسطس آب فرض عقوبات على المعاملات التجارية بالعملة الصعبة وقطاعي المعادن والسيارات في الجمهورية الإسلامية بعد انسحابها من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 وخفف العقوبات مقابل فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني.

ومن المقرر أن يبدأ سريان مجموعة جديدة من العقوبات على قطاعي البنوك والطاقة الإيرانيين في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني في إطار سعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوقف مشتريات النفط الإيراني.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله خلال زيارة لاسطنبول ”للأسف تسعى دولة تخرق القانون (الولايات المتحدة) لمعاقبة دولة تلتزم بالقانون (إيران) ... هذه الطريقة ستكون لها عواقب وخيمة على النظام العالمي“.

لكن ظريف أضاف ”لم يحقق الأمريكيون أهدافهم بفرض العقوبات غير المشروعة على إيران“.

وتقول طهران إنها ملتزمة تمام الالتزام بالاتفاق النووي وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة مرارا على ذلك.

وقال ترامب إن الاتفاق الذي وافق عليه سلفه باراك أوباما لا يشمل الصواريخ الباليستية الإيرانية ودورها في الحروب بالمنطقة أو ما سيحدث عند انتهاء العمل بالاتفاق النووي عام 2025.

وقال ظريف بعد اجتماع ثلاثي مع وزيري الخارجية في تركيا وأذربيجان ”تصدى المجتمع الدولي للعقوبات الأمريكية“.

وتابع ”قاومت الدول المجاورة والأوروبية إجراءات واشنطن الأحادية“.

* ”حرب نفسية“

ولا تزال الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق ملتزمة به وستطلق قريبا آلية لتفادي النظام المالي الأمريكي باستخدام وسيط أوروبي للتجارة مع إيران.

واتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي واشنطن بشن ”حرب نفسية“ على طهران بفرضها ”عقوبات غير إنسانية وعدائية“ للإضرار بالاقتصاد الإيراني.

وكتب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على تويتر أمس أن الاقتصاد الإيراني يتراجع، قائلا ”هذا ما يحدث عندما يسرق النظام الحاكم من شعبه ويستثمر في (الرئيس السوري بشار) الأسد بدلا من توفير الوظائف للإيرانيين، إنهم يدمرون الاقتصاد“.

وأرسل الحرس الثوري الإيراني أسلحة وآلاف الجنود إلى سوريا للمساعدة في دعم الأسد خلال الحرب الأهلية المستعرة منذ سبع سنوات هناك.

وفي رد فعله على تعليقات بومبيو، نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن قاسمي قوله ”هذه التعليقات تقوم على الشعبوية والمغالطة... الاقتصاد الإيراني أظهر نموا طوال السنوات الماضية عندما كانت إيران تقاتل الإرهابيين“.

وفقد الريال الإيراني 70 في المئة من قيمته هذا العام بسبب ضعف الاقتصاد والصعوبات المالية في البنوك المحلية والطلب القوي على الدولار بين الإيرانيين الذين يخشون تأثير العقوبات.

وقالت كوريا الجنوبية، أحد أكبر مشتري النفط الإيراني في آسيا، اليوم إنها ناشدت الولايات المتحدة ”المرونة القصوى“ مع طلبها الحصول على إعفاء حتى لا تتأثر الشركات الكورية الجنوبية بالعقوبات الأمريكية.

إعداد على خفاجي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below