October 31, 2018 / 8:06 PM / 18 days ago

فرنسا تفتح تحقيقا بعد تقارير عن زيادة العيوب الخلفية بين المواليد

باريس 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ذكرت وزيرة الصحة الفرنسية اليوم الأربعاء إن فرنسا بدأت تحقيقا على مستوى البلاد بشأن ولادة أطفال في بعض المناطق بدون أيد أو أذرع، وذلك بعد الإبلاغ عن حالات جديدة هذا الأسبوع.

وقالت هيئة الصحة العامة إنها حددت 11 حالة جديدة لرضع ولدوا بعيوب في الأطراف في الفترة من 2000 إلى 2014 في إدارة بمنطقة أين بشرق فرنسا القريبة من الحدود مع سويسرا التي تم رصد سبع حالات بها في الفترة من 2009 وحتى 2014.

وجرى كذلك رصد ولادة أطفال بعيوب خلقية في منطقتين بغرب فرنسا، منها أربع حالات في موربيهان في الفترة من 2011 إلى 2013 و ثلاث حالات بمنطقة لوار-أتلانتيك المجاورة عامي 2007 و2008. وتبعد أين ولوار-أتلانتيك عن بعضهما البعض مئات الكيلومترات.

وأثارت التقارير القلق لدى مسؤولي الصحة العامة في فرنسا من أن يكون ذلك ناجما عن تلوث في الغذاء أو الماء أو الهواء.

وقالت الوزيرة أنييس بوزين ”أريد أن أعرف وأعتقد أن فرنسا كلها تريد أن تعرف.. قد يكون عاملا بيئيا.. قد يكون ذلك بسبب ما تأكله أو تشربه أو تتنفسه تلك النساء“.

إعداد محمد نبيل للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below