November 2, 2018 / 2:09 PM / 13 days ago

تلفزيون-صحفي ياباني يعتذر عن القلق الذي تسبب فيه عندما احتُجز في سوريا

طوكيو وناريتا في اليابان

تصوير 2 نوفمبر تشرين الثاني 2018 وحديث (25 أكتوبر تشرين الأول2018)

القصة

قدم جومبي ياسودا الصحفي الياباني الذي احتجزه متشددون في سوريا لأكثر من ثلاث سنوات اعتذارا اليوم الجمعة (2 نوفمبر تشرين الثاني) علن القلق الذي نجم عن احتجازه. جاء ذلك في أول ظهور له أمام الجمهور منذ عودته إلى اليابان.

وعاد الصحفي الذي يعمل بالقطعة إلى اليابان قادما من تركيا في 25 أكتوبر تشرين الأول بعد ثلاث سنوات في الأسر بسوريا. وأشعل ياسودا الجدل في اليابان حول التغطية الصحفية من مناطق الحروب التي يرى البعض أنها مغامرة متهورة بينما يعتبرها آخرون صحافة شجاعة.

وتحدث عن الشهور الأربعين التي قضاها في الأسر قائلا إنه دخل ذات مرة في إضراب عن الطعام وامتنع عن الأكل لمدة 20 يوما. وقال ”صرت عظما يكسوه جلد“.

إعداد وتحرير أيمن سعد مسلم للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below