November 5, 2018 / 2:53 PM / 8 days ago

تلفزيون-راكبات دراجات نارية أردنيات يشاركن في موكب لزيادة التوعية بسرطان الثدي

القصة

وهن يضعن أوشحة وردية اللون حول أعناقهن وخوذات على رؤوسهن.. شاركت عشرات الأردنيات على دراجات نارية في موكب جاب شوارع العاصمة عمّان بهدف زيادة التوعية بشأن سرطان الثدي.

وشاركت زهاء 50 امرأة ومعهن نحو 150 رجلا في الموكب الذي سار في شوارع المدينة وتسابق المارة لمشاهدته.

وتنظم النساء، عضوات نادي ملاك هارلي ديفيدسون في الأردن، احتفالا سنويا في شهر أكتوبر تشرين الأول للتوعية بشأن أهمية فحص سرطان الثدي.

لكن المجموعة أرجأت الاحتفال هذا العام بعد أن تسببت فيضانات مفاجئة في منطقة البحر الميت في مقتل 21 شخصا في 25 أكتوبر تشرين الأول.

وقالت مشاركة في الموكب تدعى نور الأشقر ”إحنا اليوم عاملين احتفال خيري لتوعية بسرطان الثدي، وبرضه (أيضا) عم ندعم المرضى. يعني بدنا (نريد أن) نوعي الناس اللي مشافيين (الذين تم شفاؤهم)، الحمد الله وعم بنساعد المرضى. إحنا كمجموعة مالكي دراجات هارلي ديفدسون بنحاول إنه نكون عم نعمل أشياء خيرية أكثر بالمجتمع، غير إنه عم نطلع بنمارس هوايتنا وعم نشوف ناس أكثر وعم بنخليهم يشاركوا حتى لو ما كانوا راكبو دراجات على أساس هم كمان يقدروا يساعدوا مجتمعهم نفس الطريقة اللي إحنا بنساعد فيها“.

وقالت مشاركة أخرى تدعى أماني عمورة إن هذا الموكب يثبت أن النساء قادرات على فعل أي شيء.

وأضافت ”البنات اللي بيسوقوا دراجات نارية هو بحد ذاته رسالة لكل المجتمع، إنه الست قادرة على إنها تعمل أي شيء بالحياة ومو شيء عيب ولا شيء غلط ولا شيء حرام. ومن خلال دائما نحن بنحب أي واحد بأي مهنة في الحياة يقدر يوصل رسالة ويساعد مجتمعه“.

وتابعت ”إحنا عم بنوصل رسالة للسيدات وبنوعيها، يعني فيه ناس هلق (الآن) بالشوارع رح تسأل يعني هدول ليش رايحين، رح تلاقي إنه المعظم حاطط لون وردي. فيه عندنا لفحات زهرية حتى الشباب ممكن يربطها على البايك (الدراجة النارية)، فهون أنت بتعمل تساؤل لدى أي واحد بالشارع حتى لو ما بيعرف، إنه هذول ليش طالعين؟، فحيسأل وحيعرف إنه إحنا طالعين لتشجيع المرأة إنها تروح تفحص بشأن سرطان الثدي“.

وتفيد إحصاءات السجل الوطني للسرطان في الأردن أن المرض هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة في المملكة الأردنية بعد أمراض القلب. وكشفت الدراسة أن سرطان الثدي هو الأكثر شيوعا بين الإناث في البلاد.

وتذكر إحصاءات السجل أيضا أنه في عام 2015 جرى تسجيل ما إجماليه 1143 حالة إصابة جديدة بسرطان الثدي، بينها ثمانية حالات كانت لرجال.

وجمع الموكب أكثر من خمسة آلاف دينار أردني (نحو سبعة آلاف دولار) لدعم مرضى السرطان.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن سعد مسلم

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below