16 كانون الأول ديسمبر 2014 / 14:13 / بعد 3 أعوام

متاعب الروبل والنفط تدفع المستثمرين صوب الملاذات الآمنة

اوراق يورو نقدية بصورة التقطت في بيرن يوم 25 نوفمبر تشرين الثاني 2014. تصوير: روبين سبريتش - رويترز

لندن (رويترز) - دفع الاضطراب الذي تشهده أسواق العملات العالمية يوم الثلاثاء المستثمرين صوب الملاذات الآمنة مثل الين والفرنك الفرنسي مع تهاوي الروبل وهبوط أسعار النفط إلى أقل من 60 دولارا للبرميل.

وكانت الكرونة النرويجية الخاسر الأكبر بين العملات الرئيسية. وهبطت عملة النرويج الغنية بالنفط لأدنى مستوياتها فيما يزيد على عشر سنوات مقابل الدولار وتراجعت عن مستوى التكافؤ مع نظيرتها السويدية وذلك للمرة الأولى في نحو 15 عاما.

وشهدت أسواق العملات تقلبات بعد يوم من قيام البنك المركزي الروسي برفع الفائدة 650 نقطة أساس إلى 17 بالمئة لوقف انهيار الروبل. لكن جهوده لم تكلل بالنجاح وهوت العملة إلى مستوى قياسي منخفض فوق 80 روبلا للدولار.

وهبطت الكرونة النرويجية نحو أربعة بالمئة إلى 0.9800 كرونة سويدية مسجلة أدنى مستوياتها منذ 1992. وتراجعت لأدنى مستوياتها في 11 عاما مقابل الدولار عند 7.6533 كرونة ومازالت بصدد أكبر انخفاض لها فيما يزيد على 20 عاما.

وارتفع الين 1.8 بالمئة إلى 115.56 ين مقابل الدولار مسجلا أعلى مستوياته في شهر. وصعد الفرنك السويسري إلى 1.20085 دولار مقتربا من أعلى مستوياته منذ سبتمبر أيلول 2012.

وارتفع اليورو الذي ينظر إليه كملاذ آمن إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع مقابل العملة الأمريكية مسجلا 1.2570 دولار مدعوما ببيانات أظهرت تحسنا طفيفا في أنشطة الشركات بمنطقة اليورو في ديسمبر كانون الأول مقارنة مع ما كان متوقعا.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below