18 كانون الأول ديسمبر 2014 / 17:29 / بعد 3 أعوام

المؤسسة الوطنية الليبية للنفط تقول إنها "ستبقى مستقلة"

مشهد عام لحقل الشرارة النفطي يوم 3 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: اسماعيل زيتوني - رويترز

طرابلس (رويترز) - قالت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط التي مقرها طرابلس إنها ”ستبقى مستقلة“ في محاولة فيما يبدو لطمأنة مشتري النفط الأجانب الي أنها ستنأى بنفسها عن الصراع الدائر في البلاد.

وتوجد في ليبيا حكومتان تتنافسان على الشرعية وتحاولان السيطرة على قطاع النفط الحيوي.

ويقع مقر المؤسسة في طرابلس حيث مقر الحكومة المنافسة التي لا تحظى باعتراف دولي.

وقالت المؤسسة الوطنية في بيان إنه بصرف النظر عن التحديات المتواصلة على كافة الأصعدة فإنها ستظل مستقلة.

وأضافت المؤسسة أنها باعتبارها الكيان الشرعي الوحيد الذي يمثل ويتصرف بالنيابة عن قطاع النفط والغاز الليبي فإنها ستواصل شراكاتها مع شركات النفط الدولية.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية -تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below