22 كانون الأول ديسمبر 2014 / 12:07 / منذ 3 أعوام

استطلاع لرويترز: أسعار النفط ستنتعش على الأرجح في النصف الثاني من 2015

مضخة نفط في النمسا في صورة من ارشيف رويترز

(رويترز) - رجح استطلاع شهري أجرته رويترز أن تنتعش أسعار النفط في النصف الثاني من عام 2015 إذ قد يسهم احتمال تباطؤ انتاج النفط‭ ‬الصخري في الولايات المتحدة في ذلك الحين في تقليص تخمة الامدادات التي تفاقمت جراء قرار أوبك عدم خفض انتاج المنظمة.

وقال محللون ان القرار الذي أخذته أوبك في الشهر الماضي بالابقاء على مستوى الانتاج دون تغيير يلقي بعبء خفض الانتاج على المنتجين في خارج أوبك لاسيما النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وقال كارستن فريتش من كوميرتس بنك ”ستنخفض أسعار النفط ما يحد من اغراء الاستثمار في النفط الصخري وهو ضروري لاستمرار نمو انتاج النفط الصخري.“

وتنبأ الاستطلاع بتعافى أسعار النفط في النصف الثاني من العام مع تضرر المنتجين من خارج أوبك جراء هبوط الأسعار في حين ينمو الطلب على مدار العام.

وتوقع الاستطلاع الذي شارك فيه 30 اقتصاديا ومحللا أن يكون متوسط سعر برنت في العام المقبل 74 دولارا للبرميل وان يرتفع إلى 80.30 دولارا في عام 2016.

وتقل التوقعات للعام المقبل بواقع 8.50 دولار عن متوسط التوقعات في استطلاع رويترز السابق. وكان السعر في استطلاع نوفمبر تشرين الثاني يقل بواقع 11.20 دولار عن اكتوبر تشرين الأول في أكبر خفض لمتوسط التوقعات منذ الأزمة الاقتصادية في عام 2008.وسجل برنت الشهر الجاري أقل مستوى في خمسة أعوام منخفضا عن 60 دولارا للبرميل ونزل نحو النصف من أعلى مستوياته التي بلغها في يونيو حزيران. وبلغ متوسط سعر برنت منذ بداية العام 100.57 دولار.

وارتفع سعر برنت 74 سنتا إلى 62.12 دولار للبرميل يوم الاثنين.

وصعد الخام الامريكي 66 سنتا إلى 57.79 دولار للبرميل.

وقالت ناتالي رامبونو المحللة في ايه.ان.زد ”نعتقد ان منتجي النفط الصخري الامريكي سريع النمو سيستشعرون الضغط عند 60 دولارا للبرميل.“

وتابعت ”سيقتصر خفض الانتاج عند مستوى على من هذا السعر على منتجين اصغر للنفط غير التقليدي الاعلى تكلفة في الولايات المتحدة وكندا. ولكن نعتقد ان تأثير خفض الامدادات سيتضح في غضون ستة إلى 12 شهرا.“

غير أن بعض المحللين يشككون في ان يكون قرار اوبك رادعا لمنتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وقالت فيان لاي من بنك استراليا الوطني ”بطء الاستجابة من منتجي النفط الصخري من الآبار العاملة حاليا في الولايات المتحدة يوحي بان مشروعات النفط الصغيرة هي وحدها التي ستتأثر في المرحلة الحالية.“

وتوقع الاستطلاع أن يكون متوسط سعر الخام الامريكي الخفيف 68.70 دولار للبرميل العام المقبل و74.90 دولار في 2016 .وكان متوسط سعر الخام الامريكي العام الجاري 93.99 دولار.

وقال هانز لوكر من بنك رايفايزن ”سيواجه بعض منتجي الغاز الصخري الامريكي الذين اقترضوا مبالغ كبيرة مشاكل خطيرة. ستؤتي استراتيجية اوبك ثمارها على المدى الطويل إذ ستفضى الاستراتيجية لارتفاع أسعار النفط بداية من عام 2016-2017.“

وبنك رايفايزن من اكثر المؤسسات تفاؤلا بارتفاع أسعار النفط وتبنأ بان يسجل برنت 80 دولارا للبرميل في المتوسط في عام 2015 وهو ضمن 11 مؤسسة شاركت في الاستطلاع السابق ولم تغير توقعاتها في الاستطلاع الحالي.

ومن بين 14 بنكا خفض توقعاته منذ استطلاع الشهر السابق قلص مورجان ستانلي توقعاته بواقع 28 دولارا وتكهن بأن يبلغ متوسط السعر في العام المقبل 70 دولارا.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below