29 كانون الأول ديسمبر 2014 / 18:18 / منذ 3 أعوام

تراجع النفط وسط قلق بشأن تعطل الإمدادات الليبية

مضخة نفط في كاليفورنيا يوم 14 أكتوبر تشرين الأول 2014. تصوير: لوسي نيكلسون - رويترز

نيويورك (رويترز) - هبطت أسعار العقود الآجلة للنفط يوم الاثنين لتفقد مكاسبها المبكرة إذ راهن المتعاملون والمستثمرون على أن القتال في ليبيا لن يكون له تأثير كبير على إمدادات المعروض العالمية.

وكانت الأسعار ارتفعت أوائل التعامل بفعل مشاعر القلق بعد أن قال مسؤول نفطي إن حقول الخام الليبية المتصلة بميناء مرسى الحريقة في شرق البلاد تنتج 128 ألف برميل يوميا بينما تسبب القتال في وقف العمل بالمرفأين الرئيسيين السدر ورأس لانوف. ولا يزال إنتاج ليبيا عضو منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يشكل جزءا ضئيلا من إنتاجها البالغ 1.6 مليون برميل يوميا قبل الإطاحة بحكم معمر القذافي في 2011.

وبحلول الساعة 1647 بتوقيت جرينتش انخفض سعر مزيج برنت تسعة سنتات إلى 59.36 دولار للبرميل بعد أن سجل 60.43 دولار في وقت سابق يوم الاثنين. وانخفض سعر الخام 79 سنتا عند التسوية في الجلسة السابقة.

وهبط برنت 48 بالمئة منذ وصوله إلى أعلى مستوياته هذا العام فوق 115 دولارا للبرميل في يونيو حزيران متأثرا بقرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) عدم خفض الإنتاج لمواجهة هبوط الأسعار وتصريحات سعودية بأن المملكة تقبل بانخفاض الأسعار.

ونزل سعر برنت 45 بالمئة منذ بداية العام ويتجه لتسجيل أكبر خسارة سنوية منذ عام 2008 وثاني أكبر هبوط سنوي منذ بدء تداول العقود الآجلة في الثمانينات.

وهبط سعر العقود الآجلة للنفط لخام الأمريكي الخفيف ثمانية سنتات إلى 54.65 دولار بعد أن أغلق منخفضا 1.11 دولار في معاملات هزيلة يوم الجمعة. وصعد السعر إلى 55.74 دولار في المعاملات المبكرة يوم الاثنين.

إعداد محمد عبد العال لنشرة العربية -

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below