4 كانون الثاني يناير 2015 / 14:48 / بعد 3 أعوام

تراجع أسواق الأسهم الخليجية مع هبوط أسعار النفط

رجل يتابع أسعار البأسهم داخل البنك السعودي للاستثمار (بنك صائب) في السعودية. تصوير: فيصل الناصر - رويترز

دبي (رويترز) - هبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية يوم الأحد بعدما أغلق خام برنت منخفضا نحو دولار عند 56.42 دولار للبرميل يوم الجمعة ومع استمرار غياب كثير من المستثمرين بسبب العطلات.

ورغم أن أسواق الخليج أصبحت أقل عرضة لموجات البيع بفعل الذعر منذ أعلنت السعودية الشهر الماضي ميزانية 2015 والتي أبقت الإنفاق عند مستوى مرتفع إلا أن كثيرا من المشترين ربما يفضلون الإحجام عن المشاركة في السوق حتى يتوقف هبوط أسعار النفط.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 بالمئة مع انخفاض معظم القطاعات. وتتسم سوق المملكة بثقل وزن أسهم شركات البتروكيماويات التي ربما تتضرر أرباحها إذا استمر ضعف أسعار النفط لفترة طويلة.

ورغم ذلك خالف سهم الشركة المتقدمة للبتروكيماويات الاتجاه النزولي ليصعد 1.2 بالمئة بعدما قالت الشركة إن صافي ربح 2014 زاد 34.9 بالمئة مع ارتفاع أحجام المبيعات والأسعار إضافة إلى انخفاض تكلفة اللقيم.

والمتقدمة للبتروكيماويات أول شركة سعودية تعلن نتائج أعمالها للعام بأكمله. ومن شأن مزيد من النتائج الإيجابية أن يدعم أسواق المنطقة في الأسابيع القادمة.

وقال البنك الأهلي التجاري في مذكرة يوم الجمعة ”رغم هبوط أسعار النفط فإن توقعات البورصة السعودية مازالت إيجابية مع استمرار الأرباح القوية للشركات“ مضيفا أن موجات البيع لشهر ديسمبر كانون الأول جعلت الأسعار جذابة.

الإمارات

وهبط مؤشر سوق دبي 2.3 بالمئة. وتراجع سهم إعمار العقارية القيادي 1.8 بالمئة بينما انخفض سهم أرابتك القابضة للبناء الأنشط تداولا في السوق 3.8 بالمئة.

وتراجع حجم التداول بما يزيد على النصف مقارنة مع الجلسة السابقة وهو ما يشير إلى أن كثيرا من المستثمرين إما غائبين أو لا يريدون فتح مراكز جديدة.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.7 بالمئة مع تراجع سهمي بنك أبوظبي التجاري والدار العقارية 5.4 و6.4 بالمئة على الترتيب.

وحقق سهم دانة غاز أداء أفضل من السوق عموما في أوائل التعاملات بعدما قالت شركة الطاقة إنها تلقت 60 مليون دولار من الحكومة المصرية كجزء من مستحقات متأخرة تبلغ 212 مليون دولار. لكن السهم أغلق منخفضا اثنين بالمئة.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.5 بالمئة بينما زاد مؤشر سوق الكويت 0.2 بالمئة. وتراجعت أحجام التداول بشكل حاد أيضا في أبوظبي وقطر والكويت. وظلت أسواق الأسهم في سلطنة عمان والبحرين مغلقة في عطلة بمناسبة المولد النبوي.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 بالمئة مع صعود سهم البنك التجاري الدولي 1.7 بالمئة. وصعد السهم 5.3 بالمئة منذ 23 ديسمبر كانون الأول حينما رفعت فيتش للتصنيفات الائتمانية تقييمها للبنك إلى ‭‭‭B‬‬‬ من ‭‭‭B-‬‬‬ في أعقاب رفع تصنيف الدين السيادي لمصر.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. تراجع المؤشر 2.3 بالمئة إلى 3689 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 1.7 بالمئة إلى 4451 نقطة.

السعودية.. تراجع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 8357 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 12229 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 8943 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 6547 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below