13 كانون الثاني يناير 2015 / 06:53 / بعد 3 أعوام

وزير نفط الإمارات يقول أوبك لن تغير موقفها

أبوظبي (رويترز) - أكد وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي يوم الثلاثاء أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لن تخفض إنتاج النفط لدعم الأسعار لكنها تتوقع أن يتخذ المنتجون ذوو التكلفة المرتفعة هذه الخطوة في وقت اقتربت فيه أسعار النفط من أقل مستوى في ستة أعوام.

وأثناء حديث المزروعي نزل سعر مزيج برنت الخام أربعة بالمئة عن 46 دولارا للبرميل بعد أن تهاوي خمسة بالمئة يوم الاثنين مواصلا موجة الهبوط التي نزلت به لأقل من النصف في الأشهر الستة الأخيرة.

ولم يبد المزروعي أي إشارة لتراجع أوبك عن موقفها بضرورة خفض منتجين آخرين للإنتاج لاسيما منتجو النفط الصخري الأمريكي.

وقال الوزير أمام مؤتمر للطاقة في أبوظبي ”الاستراتيجية لن تتغير...“ مضيفا أن عدم تغيير الإنتاج ”يبعث برسالة إلى السوق وإلى المنتجين الآخرين بأنه يتعين عليهم أن يتحلوا بالعقلانية وأن عليهم الاقتداء بأوبك في التطلع إلى تنمية سوق النفط العالمية وأن تتواءم زيادة الإنتاج مع ذلك النمو.“

ويثير تمسك السعودية والإمارات العربية المتحدة وغيرهما من الدول العربية المنتجة للنفط في أوبك بموقفها استياء بعص المصدرين الآخرين. وبينما يدلي المزروعي بتصريحاته قال الرئيس الإيراني حسن روحاني ان الدول التي تسببت في انخفاص اسعار النفط ستندم.

وقال روحاني في كلمة بثها التلفزيون الحكومي ”أولئك الذين خططوا لخفض الأسعار على حساب دول أخرى سيندمون على هذا القرار“.

وأضاف ”إذا عانت إيران من جراء انخفاض أسعار النفط فاعلموا أن دولا أخرى منتجة للنفط مثل السعودية والكويت ستعاني أكثر من إيران.“

وزار نيكولاس مادورو رئيس فنزويلا العضو في أوبك السعودية وقطر هذا الأسبوع للمناشدة بتحرك المنظمة لدعم أسعار النفط والحصول على مساعدات مالية من بنوك قطرية.

غير أن المزروعي قال إن اوبك لا تنوي العدول عن القرار الذي اتخذته خلال اجتماعها في نوفمبر تشرين الثاني بالإبقاء علي سقف الإنتاج دون تغيير. وأشار الوزير إلى ضعف احتمال عقد المنظمة اجتماعا طارئا لمناقشة سياسة الإنتاج قبل اجتماعها الدوري المقرر في يونيو حزيران.

وقال المزروعي إن السوق تحتاج لمزيد من الوقت وإن الاجتماع الآن أو تبني أي قرار سيكون مجافيا للمنطق وطلب الانتظار لحين عقد الاجتماع وعدم القفز إلى استنتاجات.

وبعد الحاح لتحديد سعر عادل للنفط أو التكهن بمدى زمني لاستقرار السعر أجاب المزروعي أنه ما من أحد يمكنه تحديد السعر ولمح إلى أن الأمر قد يستغرق سنوات.

وقال “يخبرنا التاريخ أنه كلما حاولنا التنبؤ بما سيحدث فإننا نفشل. ما أقوله هو أن من المستبعد أن نرى زيادة مفاجئة - سيستغرق ذلك وقتا...

”سيتوقف الأمر على ما سنراه في الربع الحالي والقادم. النصف الأول من 2015 سيعطينا مزيدا من البيانات للتكهن بما سيحدث.“

ورغم انتقاده منتجي النفط الصخري أقر بأن العالم يحتاج لاستمرار إنتاج هذا النوع من النفط وقال إن السعر العادل هو المستوى الذي يستطيع عنده منتجو النفط الصخري الاضطلاع بدور المنتج المرن.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار وأحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below