20 كانون الثاني يناير 2015 / 11:34 / منذ 3 أعوام

مقابلة-رئيس تصنيع السعودية: النفط يجعل توقعات 2015 غير واضحة

الرياض (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي الجديد لشركة التصنيع الوطنية السعودية يوم الثلاثاء إن من الصعب توقع ما سيكون عليه أداء الشركة في 2015 في ظل عدم وضوح الصورة بشأن أسعار النفط لكن لن يكون هناك أي تأجيل في مشروعات الشركة.

وجاءت تصريحات مطلق المريشد خلال مقابلة مع رويترز على هامش مؤتمر صحفي عقدته الشركة للإعلان عن نتائجها التي أظهرت انخفاض صافي ربح الربع الأخير من العام الماضي 46.5 بالمئة بفعل تراجع أسعار البتروكيماويات.

وتصنيع من أكبر منتجي ثاني أكسيد التيتانيوم في العالم عن طريق وحدتها كريستل وتنتج عددا من المواد الأخرى تشمل البتروكيماويات والكيماويات مثل البولي بروبيلين والبولي إيثيلين وحامض الأكريليك والرصاص والمنتجات المعدنية وبطاريات السيارات وألواح البولي كاربونات.

وبسؤاله عن توقعات الأداء لعام 2015 ولأسعار النفط في الفترة المقبلة قال المريشد ”امنحيني سعرا للنفط أعطيك توقعات.“

وتابع ”أنا رجل كيماويات ولست رجل نفط ... حتى رجال النفط لا يعلمون ما ستؤول إليه الأسعار.“

وتولى المريشد منصبه كرئيس تنفيذي لتصنيع في وقت سابق من هذا الشهر وكان يشغل من قبل منصب الرئيس التنفيذي للمالية في سابك ورئيس مجلس إدارة شركة كيان التابعة لسابك.

وأكد المريشد على أن تصنيع تمضي قدما في مشروعاتها دون تأجيل وقال عندما سئل إن كان هبوط سعر الخام العالمي سيدفع الشركة لتأجيل أي من مشروعاتها ”قطعا لا. نحن ملتزمون بالمشروعات دون أي تأجيل.“

وبسؤاله حول أي تغيير في استراتيجية الشركة قال ”توليت المنصب منذ بضعة أيام فقط. سندرس الأمر ... كل شيء وارد.“

وأوضح المريشد خلال المؤتمر الصحفي أن هبوط أسعار النفط قد يكون مفيدا لقطاع البتروكيماويات على المدى الطويل مع تحسن وضع الاقتصاد العالمي لكن القطاع سيتضرر حتما على المدى القصير.

وقال ”تراجع أسعار النفط سيعني تحسن الناتج المحلي الإجمالي على مستوى العالم على المدى الطويل وهو ما سيترجم إلى زيادة في النشاط بقطاعات الإسكان وقطاعات أخرى وبالتالي نمو الطلب على منتجات الشركة.“

وتابع ”مع تحسن الاقتصاد العالمي سيسجل قطاع البتروكيماويات نموا قويا لكن على المدى القصير من المؤكد أن القطاع سيتضرر.“

وتؤكد نتائج الشركة ذلك إذ سجلت تصنيع أرباحا صافية قيمتها 160.7 مليون ريـال سعودي (42.8 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 31 ديسمبر كانون الأول انخفاضا من 300.1 مليون ريـال في الفترة ذاتها قبل عام.

وتقل تلك الأرباح عن توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز بأن تحقق الشركة 266.6 مليون ريـال في الربع الرابع.

وعن المستوى السعري للنفط الذي في حالة بلوغه سيهدد عمليات الشركات بالقطاع قال المريشد لرويترز ”لا اعتقد أن هناك شركة ستخرج من السوق بسبب هبوط أسعار النفط ... تحقيق بعض المال أفضل من عدم تحقيق أي أموال على الإطلاق.“

وبحسب بيان وزع خلال المؤتمر بلغت مبيعات تصنيع على مدار العام 18.8 مليار ريـال مقابل 18.2 مليار في 2013.

وقال فايز الأسمري نائب الرئيس للمالية خلال المؤتمر إن مبيعات الشركة في الربع الرابع بلغت أربعة مليارات ريـال دون تغير تقريبا عن الفترة المقابلة من العام السابق.

وقال إن من غير الوارد طرح سندات في الفترة المقبلة لكن الخطط قد تتغير مستقبلا حسب وضع السوق مؤكدا أن الملاءة المالية للشركة في وضع قوي.

(الدولار = 3.75 ريـال سعودي)

تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below