15 شباط فبراير 2015 / 21:28 / بعد 3 أعوام

تزاحم سفن الشحن يزداد سوءا خارج موانئ الساحل الغربي الأمريكي

سان فرانسيسكو (رويترز) - أدى نزاع بين شركات الشحن البحري وعمال الشحن إلى إغلاق جزئي لموانئ الساحل الغربي للولايات المتحدة مما تسبب في تزايد عدد سفن الشحن حول أكبر مينائي شحن أمريكيين يوم الأحد.

وفي ظل تأثير تأخير الشحن على الاقتصاد الأمريكي أوفد الرئيس باراك أوباما يوم السبت وزير العمل توم بيريز إلى كاليفورنيا للمساعدة في التوسط للوصول لاتفاق.

وقال لي بيترسون المتحدث باسم ميناء لونج بيتش إنه بحلول صباح يوم الأحد كانت هناك 34 ناقلة حاويات وناقلات نفط وغير ذلك من سفن الشحن تنتظر كي ترسو في مينائي لوس أنجليس ولونج بيتش في كاليفورنيا ارتفاعا من 32 سفينة يوم السبت.

وأضاف أن سفن الشحن التي تنتظر كي ترسو لشحن حمولتها كان من الممكن مشاهدتها من الطرق السريعة والشواطئ على بعد أميال من الساحل. وهو مشهد غير معتاد.

وجاءت خطوة أوباما إرسال بيريز بعدما تعهدت شركات الشحن بمنع تحميل وتفريغ حمولات سفن الشحن يوم الاثنين من ناقلات الحاويات في 29 ميناء وهو ما يحول دون التوصل لتسوية في المحادثات مع نقابات عمال التحميل.

وقالت شركات الشحن إنها لا ترغب في أن تدفع لعمال النقابات أجورا أعلى عن نوبات العمل في نهاية الأسبوع وفي عطلة يوم الرئيس التي توافق يوم الاثنين مع تراجع الإنتاجية ووصول تكدس البضائع إلى نقطة قريبة من التعطيل الكامل وذلك بعد شهور من التزاحم الشديد في حركة الشحن.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below