23 شباط فبراير 2015 / 13:02 / بعد 3 أعوام

الإمارات تجري محادثات مع بي.إيه.إي وداسو وتشتري قمرين صناعيين

أبوظبي (رويترز) - قال اللواء الركن عبيد الكتبي رئيس اللجان المنظمة لمعرض ومؤتمرات الدفاع الدولي (آيدكس) بالإمارات يوم الاثنين إن بلاده ما زالت تجري محادثات مع كل من شركتي بي.إيه.إي سيستمز وداسو بشأن إمكانية شراء طائرات مقاتلة في صفقة بمليارات الدولارات.

صورة من أرشيف رويترز للافتة بي.إيه.إي سيستمز في بورتسموث.

وتلقى الكتبي سؤالا أثناء المؤتمر الدفاعي في أبوظبي عما إذا كانت المحادثات مع الشركتين قد حققت تقدما منذ المؤتمر السابق في 2013 فقال للصحفيين إن المحادثات ما زالت مستمرة ولا توجد تطورات.

والمفاوضات بين الإمارات وشركتي الدفاع الغربيتين بشأن الطائرات المقاتلة طويلة ومضطربة وتجري بدرجات متفاوتة من الجدية منذ سنوات.

وفي الأسبوع الماضي قال مصدر لرويترز إن داسو استأنفت المناقشات مع الإمارات بشأن مبيعات رافال.

وكانت الإمارات قد رفضت في ديسمبر كانون الأول 2011 صفقة لشراء 60 مقاتلة رافال متعددة الأغراض ووصف الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة شروط شركة داسو بأنها ”غير تنافسية وغير قابلة للتطبيق العملي“.

من ناحية أخرى أعلنت بي.إيه.إي فشل صفقة بقيمة 9.8 مليار دولار لبيع 60 مقاتلة من طراز يوروفايتر تايفون في ديسمبر كانون الأول 2013.

ويسعى متعاقدو الدفاع الغربيون وراء إبرام صفقات بيع في الخارج لضمان استمرار خطوط الإنتاج في ظل خفض الميزانيات المحلية.

وقال الكتبي إن شركتي إيرباص وتاليس أبرمتا صفقة بقيمة 3.745 مليار درهم (مليار دولار) لبيع الإمارات قمرين صناعيين ومحطتي التحكم الأرضيتين الخاصتين بهما.

وأضاف أن هذا يأتي في إطار صفقات دفاعية بقيمة 9.48 مليار درهم وقعتها الامارات خلال معرض آيدكس.

وتأتي الصفقات في وقت يشهد ضغوطا في الإنفاق الحكومي بمنطقة الخليج بسبب تراجع أسعار النفط لكن السلطات تواجه فيه انعداما للاستقرار السياسي في سوريا والعراق. والإمارات إحدى الدول المشاركة في تحالف دولي يقصف أهدافا تابعة تنظيم الدولة الإسلامية.

ومن بين الصفقات المبرمة عقود دفاعية بقيمة نحو ستة مليارات درهم مع شركات مقرها الإمارات واشتملت على عقود سفن وصيانة وقطع غيار.

وفازت شركة الطائف للخدمات التقنية ومقرها أبوظبي بعقد قيمته 2.4 مليار درهم لصيانة معدات ذات صلة بالدفاع كما فازت شركة النمر للسيارات -وهي جزء من شركة الإمارات للصناعات العسكرية- بعقد قيمته 1.2 مليار درهم لبيع 500 عربة مدرعة.

(الدولار يساوي 3.6729 درهم إماراتي)

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below