2 آذار مارس 2015 / 14:34 / بعد 3 أعوام

العراق يقول إن هبوط أسعار النفط اضطره لمراجعة عقود النفط

بغداد (رويترز) - قال وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي يوم الاثنين إن بلاده تراجع عقود إنتاج النفط مع الشركات الدولية لأن هبوط أسعار الخام جعل التكلفة المالية لعقود الخدمات الحالية أعلى من أن يمكن تحملها.

وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي يتحدث في كركوك يوم 2 فبراير شباط 2015. تصوير: أكو رشيد - رويترز

وقال عبد المهدي إن العراق يتفاوض على إعادة حصة الدولة في عقود إنتاج النفط مع الشركات الدولية إلى ما بين 20 و25 بالمئة بعد أن تم خفضها في تعديلات في الآونة الأخيرة إلى نحو خمسة في المائة.

وكان العراق وقع العام الماضي عقودا معدلة مع بي.بي البريطانية وإيني الإيطالية ولوك أويل الروسية تقضي بخفض أهداف الإنتاج النهائية وتقلص أيضا حصة الدولة إلى خمسة في المائة من 25 في المائة.

ومع سعي العراق إلى زيادة الإنتاج فإنه يتطلع أيضا إلى مقترحات لتعديل هيكل مدفوعاته للشركات الأجبنية التي تقوم في الوقت الحالي على أساس رسوم ثابتة للكميات الإضافية التي يتم إنتاجها.

وقال عبد المهدي في بيان حصلت عليه رويترز إن بعض المقترحات تربط ربحية الشركات بأسعار النفط لا بمجرد رسم محدد لكل برميل إضافي.

ويربط اقتراح آخر قيد المناقشة المدفوعات بمدى قدرة الشركات على خفض تكاليف الإنتاج.

وقال الوزير إن الحكومة العراقية تدرس هذه الخيارات نظرا لما تواجهه من ضغط مالي جراء هبوط أسعار النفط ومدفوعات العراق للشركات الأجنبية والتي ستصل إلى 18 مليار دولار في عام 2015.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below