16 آذار مارس 2015 / 08:34 / بعد 3 أعوام

الاستعداد لاحتجاج في فرانكفورت على سياسات "تقشف" المركزي الأوروبي

فرانكفورت (رويترز) - يعتزم آلاف الأشخاص الخروج في مسيرة يوم الأربعاء في فراكفورت احتجاجا على سياسات التقشف التي يلقون فيها باللوم على البنك المركزي الأوروبي بينما يفتتح البنك مقرا جديدا شاهقا.

شعار ضخم لليورو امام البنك المركزي الاوروبي في فرانكفورت يوم 22 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: كاي فافنباخ - رويترز

تأتي المسيرة المزمعة في أعقاب احتجاجات في قبرص خارج مقر اجتماع مجلس اتخاذ القرار التابع للبنك المركزي الأوروبي وتعبر المسيرة عن الاستياء من المؤسسة القوية التي حاولت أن تنأى بنفسها عن الخلافات السياسية في منطقة اليورو.

وقال أولريتش فيلكن أحد منظمي الاحتجاج الذي سيقام قرب مقر البنك المركزي الأوروبي الذي تكلف 1.3 مليار يورو (1.4 مليار دولار) ”السبب الرئيسي للاحتجاج هو أن البنك المركزي الأوروبي في الترويكا والترويكا مسؤولة عن سياسات التقشف التي دفعت كثيرين إلى براثن الفقر.“

وتضم الترويكا أيضا المفوضية الأوروبية وصندوق النقد الدولي وتراقب الدول التي حصلت على حزم إنقاذ دولية مثل اليونان وقبرص.

كان وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس انتقد سياسة المركزي الأوروبي تجاه بلاده وقال إنها ”خانقة“ وهو نفس ما قاله منظمو الاحتجاج.

وتوقع منظمو الاحتجاج قدوم ثلاثة آلاف شخص من الخارج للانضمام إلى سبعة آلاف آخرين من داخل ألمانيا.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below