19 آذار مارس 2015 / 16:48 / منذ 3 أعوام

ارتفاع عجز المعاملات الجارية لمصر إلى 2.9 مليار دولار في الربع/2

القاهرة (رويترز) - أظهرت حسابات لرويترز أن العجز في ميزان المعاملات الجارية المصري قفز إلى 2.9 مليار دولار في ثلاثة أشهر حتى ديسمبر كانون الأول من 1.4 مليار دولار في الفترة نفسها قبل عام.

مقر البنك المركزي المصري في وسط القاهرة - صورة من ارشيف رويترز.

وقال البنك المركزي المصري يوم الخميس إن عجز المعاملات الجارية بلغ 4.3 مليار دولار في النصف الأول من السنة المالية التي بدأت في أول يوليو تموز مقابل 866 مليون دولار في الفترة ذاتها قبل عام.

وأوضح البيان الذي نشر في موقع البنك المركزي على الإنترنت أن العجز يرجع إلى اتساع عجز الميزان التجاري وانكماش صافي التحويلات.

وأظهرت حسابات أن التحويلات الرسمية بما فيها السلع والنقود هبطت إلى 1.1 مليار دولار في الربع الثاني من السنة المالية من 1.9 مليار دولار قبل عام.

وقدمت السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت مساندة لمصر بلغت قيمتها 23 مليار دولار في هيئة قروض ومنح ومنتجات نفطية منذ أن عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وتعهدت بلدان الخليج الحليفة بمنح مصر دعما إضافيا بقيمة 12 مليار دولار في شكل استثمارات وودائع في البنك المركزي خلال المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في الفترة من 13 إلى 15 مارس آذار بمنتجع شرم الشيخ في مصر.

ووصلت الواردات السلعية إلى 16.2 مليار دولار في الربع الثاني من السنة المالية الحالية مقارنة مع 14.5 مليار دولار في الفترة نفسها قبل عام بينما هبطت الصادرات إلى 5.8 مليار دولار من سبعة مليارات دولار.

وسجلت استثمارات محفظة الأوراق المالية في مصر أيضا صافي تدفق للخارج بلغ 2.4 مليار دولار في الربع الثاني مقارنة مع تدفق 42 مليون دولار للخارج في العام السابق وهو ما عزاه البنك المركزي في معظمه إلى سداد سندات مستحقة. وزاد صافي استثمارات الأجانب في البورصة المصرية بمقدار 106 ملايين دولار في الربع الثاني.

وكانت فورة من عمليات الاندماج الأولية وإصدارات أسهم الأفضلية قد عززت التعاملات على مؤشر البورصة الرئيسي الذي لاقى صعوبة في كسب ثقة المستثمرين خلال أربعة أعوام من الاضطرابات السياسية والاقتصادية منذ انتفاضة 2011.

وعوضت عن عجز المعاملات الجارية جزئيا زيادة في عائدات السياحة

فقد قفزت هذه العائدات في الربع الثاني إلي أكثر من مثليها لتصل إلى 1.92 مليار دولار صعودا من 947 مليون دولار في ذروة حملة أمنية العام الماضي على أنصار جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

وبدأت السياحة تتعافى ببطء على الرغم من أعمال عنف لمتشددين في شمال سيناء أسفرت عن مقتل المئات من قوات الأمن في الأشهر العشرين الأخيرة.

وقال وزير السياحة الجديد لرويترز في الآونة الأخيرة إنه يتوقع أن تجني مصر 20 مليار دولار عائدات سنوية من 20 مليون زائر بحلول عام 2020.

إعداد محمد عبد العال للشنرة العربية - عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below