3 نيسان أبريل 2015 / 15:08 / منذ عامين

إنهاء إضراب في شركة تعدين حكومية في موريتانيا بعد اتفاق مع الإدارة

دكار (رويترز) - قال مفاوض نقابي إن العمال في الشركة الوطنية للصناعة والمناجم الحكومية في موريتانيا (سنيم) أنهوا إضرابا استمر شهرين بعد التوصل إلى اتفاق مع الإدارة بشأن الرواتب.

وبعد أربعة أيام من المفاوضات التي توسط فيها رئيس بلدية أزويرات في شمال شرق موريتانيا - وهي مركز تعديني ويقع فيه منجم الشركة- تم التوصل إلى اتفاق من أربع نقاط منها إلغاء جميع العقوبات على العمال الأربعمئة الذين كانوا مضربين عن العمل.

وقال كينيمي دامبا عضو فريق التفاوض عن اتحاد العمال ”سيعاد هؤلاء العمال إلى العمل مع كامل حقوقهم وكل الضمانات اللازمة.“

وأضاف قوله إن العمال سيحصلون على راتب ثلاثة أشهر مقابل عودتهم إلى العمل.

وكانت الشركة أنتجت نحو 13 مليون طن من خام الحديد سنويا في السنوات الأخيرة.

وبموجب الاتفاق ستبدأ مفاوضات بين اتحاد العمال والشركة بعد يومين من بدء العمل في المنجم لمناقشة زيادة الأجور في مقابل زيادة الإنتاج.

وقال الرئيس محمد ولد عبد العزيز الأسبوع الماضي إن مطالب زيادة الرواتب غير مناسبة في ظل هبوط أسعار خام الحديد. وقبل يومين نزل أنصار أحزاب المعارضة ومنظمات المجتمع المدني إلى الشوارع للتعبير عن مساندتهم لاتحاد العمال.

وتحوز الدولة الموريتانية حصة 78.35 في المائة في شركة سنيم وساهمت صادرات الشركة العام الماضي بنحو 17 في المائة من العائدات الحكومية.

ومن المساهمين الآخرين في الشركة بنك الكويت الصناعي والشركة العربية للتعدين والصندوق العراقي للتنمية الخارجية.

وشهدت الشركة تراجع الطلب من سوقها الرئيسية في أوروبا منذ الأزمة المالية عام 2008. وكانت السوق الأوروبية تساهم في العادة بنسبة 75 في المائة تقريبا من صادرات الشركة.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below