10 نيسان أبريل 2015 / 11:44 / منذ 3 أعوام

مصادر: إغلاق مصفاة عدن مع تفاقم الأزمة في اليمن

سنغافورة (رويترز) - قالت مصادر بقطاع الطاقة يوم الجمعة إنه تم إغلاق مصفاة عدن النفطية البالغة طاقتها 150 ألف برميل يوميا بسبب تفاقم الصراع الدائر في اليمن.

مسلحون موالون للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في عدن يوم 30 مارس اذار 2015. تصوير. انيس منصور -رويترز

وقال أحد المصادر المطلعة ”أغلقت المصفاة وسيكون من الصعب تسليم الشحنات ما لم يوافق البائعون والمشترون على الكمية المتاحة.“

وفي وقت سابق أوقفت شركة مصافي عدن إجراءات مناقصتها لاستيراد منتجات نفطية بسبب الأزمة في البلاد.

ولم يتضح إلى متى ستظل المصفاة مغلقة لكن اليمن باع الخميس شحنة فورية من خام مأرب لشركة يونيبك الصينية في مناقصة وهي إمدادات يخصصها أصلا لمصفاته.

وتصدر مصفاة عدن نحو 50 ألف طن من النفتا شهريا في المتوسط وأحيانا تصدر وقود الطائرات. ويعتمد اليمن على واردات البنزين ووقود الديزل إذ يستورد منهما نحو 300 ألف طن شهريا.

ورجح تجار أن يواجه اليمن نقصا شديدا في الوقود مع إغلاق المصفاة ووقف إجراءات مناقصة استيراد المنتجات النفطية.

وتشن السعودية وحلفاؤها العرب ضربات جوية على الحوثيين المدعومين من إيران والذين سيطروا على معظم أنحاء اليمن وأجبروا الرئيس عبد ربه منصور هادي على الفرار إلى الرياض.

وتضطر شركات الشحن البحري العالمية إلى تقليص أو تعليق رحلاتها إلى موانئ اليمن وغيرت أربع ناقلات نفط وغاز على الأقل مسارها بعد أن كانت متجهة إلى هناك.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below