23 نيسان أبريل 2015 / 12:33 / بعد 3 أعوام

تراجع حاد للدولار النيوزيلندي واستقرار العملة الأمريكية

لندن (رويترز) - شهد الدولار النيوزيلندي أكبر تحرك في أسواق الصرف الرئيسية يوم الخميس حيث تراجع 1.5 في المئة بعد أن أشار مسؤول كبير في البنك المركزي إلى الحاجة إلى خفض أسعار الفائدة وليس رفعها.

موظف في شركة لتغيير العملات يعد دولارات في ابوجا يوم 12 مارس اذار 2015 - رويترز

وما زال الدولار يكافح لكسب قوة دافعة ويجري تداوله عند متوسط نطاق حركته منذ مطلع مارس اذار بينما تعافى الفرنك السويسري من تأثير اجراءات جديدة اتخذتها السلطات السويسرية لاضعاف العملة المحلية.

ودفعت تصريحات جون مكدرموت مساعد محافظ بنك الاحتياطي النيوزيلندي العملة المحلية للتراجع بعدما حذر من أن ضعف الطلب ومخاطر انخفاض الأسعار قد يتطلب خفض أسعار الفائدة.

وجاء انخفاض الدولار النوزيلندي بعد تراجع كبير للعملة الأسترالية هذا الأسبوع.

ونزل الدولار النوزيلندي 1.5 بالمئة إلى 0.7552 دولار.

وأمام نظيره الأسترالي جرى تداوله منخفضا 1.1 في المئة عند 1.0224 دولار نيوزيلندي.

وتراجعت مؤشرات مديري المشتريات في أوروبا لكن متعاملين قالوا إن انحسار المخاوف من عجز اليونان عن سداد التزاماتها ساعد في صعود اليورو 0.1 بالمئة أمام العملة الأمريكية إلى 1.0738 دولار.

وارتفع الدولار 0.1 بالمئة أمام سلة من العملات الرئيسية إلى 98.019 .

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below