23 نيسان أبريل 2015 / 15:18 / بعد 3 أعوام

شركات الهواتف الذكية الصينية تراهن على الكريكيت ونجوم بوليوود في الهند

مومباي (رويترز) - تراهن شركات أجهزة الهواتف الذكية في الصين على فرق الكريكيت ونجوم بوليوود للانتشار في الهند التي تمثل أكبر سوق خارجي لها وأفضل ساحة لاختبار قدراتها على التوسع الدولي في الوقت الذي تسعى فيه لتغيير صورتها لتكون أكثر من مجرد بائع للهواتف رخيصة الثمن.

لي جون (الى اليسار) مؤسس ورئيس شاومي يقف الى جوار هوجو بارا نائب رئيس الشركة للعمليات الخارجية خلال عرض طراز إم.آي4آي في نيودلهي يوم الخميس. تصوير. - رويترز

وأقامت شاومي تكنولوجي - ثالث أكبر مصنع للهواتف الذكية بالعالم - أول حفل عالمي خارج الصين لطرح أحد منتجاتها في نيودلهي يوم الخميس والذي كشفت فيه عن الهاتف مي 4آي المتخم بالخصائص والذي يدعم ست لغات هندية ويباع مقابل 12999 روبية (205 دولارات).

وقال هوجو بارا نائب رئيس العمليات الدولية في شاومي إن ذلك ”يعبر عن تركيزنا على الهند وما نستهدفه .. ويمثل حقا استثمارنا فيما نعتقد انه مستقبل الشركة.“

ويبدو أن شاومي ليست وحدها التي تتخذ هذا النهج اذ تسعى شركات أخرى من بينها جيوني وهواوي تكنولوجيز ولينوفو لاتباع استراتيجيات جديدة في مجال مبيعات التجزئة وخطط التسويق وتبحث طرح هواتف في الهند في إطار تطلعها لفتح أسواق جديدة.

وترعى هواوي وجيوني على سبيل المثال فرقا في أكبر بطولة للكريكيت تحظى بشعبية كبيرة بالهند فيما أنتجت لينوفو واوبو إعلانات يظهر بها عدد من النجوم المحبوبين مثل رانبير كابور وريثيك روشان في إطار بناء صورة جذابة لدى المواطنين.

والهند هي ثالث أكبر سوق للهواتف الذكية بالعالم لكنها تمثل سوقا واعدا اذ يستخدم واحد فقط من بين كل عشرة أشخاص هاتف محمول.

ويبدو أن شركات الهواتف الذكية الصينية غير معروفة لكثيرين خارج المدن الهندية الكبيرة لكنها بدأت في كسب حصة من السوق من منافسين اخرين أكثر شهرة مثل سامسونج الكترونكس وشركة مايكروماكس الهندية التي أصبحت في الربع الأخير من العام المالي أكبر منتج للهواتف المحمولة بالبلاد.

وأجبر النمو السريع والمنافسة الشرسة الشركات الصينية الوافدة حديثا على السوق في الهند على تكثيف مبيعاتها واعادة صياغة خطط اتبعتها سابقا في الصين لتلائم المستهلكين المحليين.

ودخلت شاومي - الشركة التي بدأت قبل خمسة أعوام ويطلق عليها أبل الصين - أسواق الهند في يوليو تموز العام الماضي عبر شراكة مع شركة فليب كارت لبيع التجزئة على الإنترنت. وتشاركت لاحقا مع سلسلة رائدة لمبيعات التجزئة للأجهزة الالكترونية في الهند لتعزيز المبيعات.

(الدولار = 62.9300 روبية هندية)

اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below