5 أيار مايو 2015 / 12:42 / منذ عامين

مصنع فلوريد بأبوظبي يستفيد من طلب مصاهر الألومنيوم بالخليج

أبوظبي (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لأول مصنع لفلوريد الألومنيوم في الخليج يوم الثلاثاء إن المصنع المقام في أبوظبي يهدف لاستغلال تنامي الطلب من مصاهر الألومنيوم في المنطقة.

بدأ الإنتاج التجاري من المصنع الذي شيد حديثا بتكلفة 1.5 مليار درهم (410 ملايين دولار) وتديره شركة الخليج للفلور وهي شركة عائلية خاصة.

وتنتج الخليج للفلور 60 ألف طن من فلوريد الألومنيوم يوميا وكيماويات أخرى تستخدم في صناعة الألومنيوم وقطاعات البناء والزراعة والتبريد.

وتشهد صناعة الألومنيوم نموا سريعا في الخليج ويرجع ذلك جزئيا إلى انخفاض تكلفة الطاقة في المنطقة وتوافر شبكة موانئ وازدهار قطاع التشييد.

وقال عويضة الخييلي الرئيس التنفيذي للصحفيين إن الأسواق التي يهدف المصنع للوصول إليها هي مصاهر الألومنيوم في الإمارات العربية المتحدة والبحرين وسلطنة عمان وأماكن اخرى تشهد نموا للطلب على المنتج وتستورده من الخارج.

وقال إن الطلب على فلوريد الألومنيوم في الخليج 70 ألف طن سنويا مضيفا أن من المتوقع أن يصل إلى 106 آلاف طن سنويا بحلول عام 2020.

وقال سعيد فاضل المزروعي الرئيس التنفيذي لعمليات شركة الإمارات العالمية للألومنيوم إن الشركة تحتاج 45 ألف طن من فلوريد الألومنيوم سنويا وإنها تستورد الكمية بالكامل من تونس وايطاليا. وتأسست الشركة بعد اندماج شركة الإمارات للألومنيوم (إيمال) وشركة دبي للألومنيوم (دوبال).

وقال إن الشركة ستحصل بعد الآن على أغلبية احتياجاتها من فلوريد الألومنيوم من أبوظبي.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below