5 أيار مايو 2015 / 19:59 / بعد 3 أعوام

النفط يصعد لأعلى مستوى في 2015 مع تباطؤ إنتاج ليبيا وارتفاع أسعار الخام السعودي

نيويورك (رويترز) - صعدت أسعار النفط للعقود الاجلة يوم الثلاثاء الي أعلى مستوياتها منذ بداية العام الحالي بدعم من تعطل في صادرات الخام من ليبيا وزيادة أسعار بيع الخام السعودي وتراجع الدولار.

منصة نفط قبالة السواحل الايرانية في بحر قزوين. صورة من ارشيف رويترز

ومنذ موجة صعود أسعار النفط بنسبة تراوحت بين 20 و25 بالمئة في أبريل نيسان يدفع المراهنون على ارتفاع الخام السوق إلى الصعود اعتقادا منهم بأن تخمة المعروض تنحسر بفعل تراجع الإنتاج العالمي رغم استمرار نمو المخزونات الأمريكية.

وانهى سعر الخام الأمريكي الجلسة مرتفعا 1.47 دولار ليسجل عند التسوية 60.40 دولار للبرميل بعدما قفز في وقت سابق من الجلسة الي 61.10 دولار وهو أعلى مستوى له منذ بداية العام.

وزاد سعر مزيج برنت 1.07 دولار ليصل عند التسوية إلى 67.52 دولار للبرميل بعدما سجل ايضا اعلى مستوى هذا العام عند 68.40 دولار.

غير أن البعض ما زالوا غير مقتنعين بأن النفط لديه قدرة كبيرة على الاحتفاظ بمكاسبه التي حققها مؤخرا.

وأظهر مسح أجرته رويترز ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية 1.6 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى مستويات قياسية للأسبوع السابع عشر على التوالي.

ومن المقرر أن يكشف معهد البترول الأمريكي عن توقعاته لمخزونات الخام في الساعة 1630 بتوقيت شرق الولايات المتحدة قبل صدور بيانات رسمية من الحكومة يوم الأربعاء.

وقفزت أسعار الخام 50 بالمئة في ما يزيد قليلا على ثلاثة أشهر بعد موجة هبوط في الفترة بين يونيو حزيران ويناير كانون الأول نزلت بالأسعار في السوق الي حوالي 40 دولارا للبرميل من مستوياتها المرتفعة في الصيف الماضي فوق 100 دولار.

وأوقف محتجون تدفقات النفط في ميناء الزويتينة بشرق ليبيا يوم الثلاثاء. ويقل الإنتاج الليبي عن 500 ألف برميل يوميا وهو ثلث ما كانت البلاد تنتجه قبل 2010.

وتراجع الدولار بفعل بيانات اقتصادية امريكية متباينة وهو ما عزز السلع الأولية المقومة بالعملة.

ورفعت السعودية أسعار البيع الرسمية للخام العربي الخفيف إلى شمال غرب أوروبا بما يتماشى مع صعود أسعار خامات منافسة في الأسابيع الأخيرة.

ويقول البعض إن السوق ما زالت تشهد وفرة في المعروض مع ضخ منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) نحو مليوني برميل يوميا فوق حجم الطلب.

ومن المقرر أن تعقد أوبك اجتماعا في الشهر المقبل لبحث سياسة الإنتاج. ولا يرى محللون فرصة تذكر لخفض المنظمة إنتاجها مع سعي بعض الدول الأعضاء جاهدة لحماية حصتها في السوق.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below