8 أيار مايو 2015 / 11:55 / منذ عامين

مصادر: أبوظبي تعتزم خفض إمداداتها من النفتا لآسيا في مايو

سنغافورة (رويترز) - قالت مصادر مطلعة يوم الجمعة إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ستورد كميات دون المتوقع من النفتا للتحميل الفوري إلى مشتريها ذوي العقود المحددة المدة في خطوة مفاجئة.

وأثار ذلك حديثا عن أن خفض الكميات ربما يكون مرتبطا بمشكلات في الإنتاج في الرويس حيث تدير الشركة وحدتين لفصل المكثفات ومصفاة تزيد طاقتها على 800 ألف برميل يوميا.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من أدنوك وعادة ما لا يعلق المشترون على صفقاتهم.

وبموجب شروط التعاقد يملك بائعو النفتا خيار زيادة أو خفض الكمية المتفق عليها بنسبة تصل إلى عشرة بالمئة بناء على العوامل الأساسية في السوق.

وذكرت المصادر أنه منذ بداية العام الحالي تورد أدنوك ما لا يقل عن خمسة بالمئة فوق الكميات المتعاقد عليها إلى مشتريها وستكون هذه هي المرة الأولى على الأرجح التي تقرر فيها الشركة خفض الكميات.

غير أن تجارا قالوا إن تأثير خفض إمدادات أدنوك في مايو أيار ربما تعوضه أعمال صيانة في وحدات للبتروكيماويات وارتفاع الإمدادات الفورية من الهند وقطر وأوروبا.

علاوة على ذلك سيتم شراء شحنات غاز طبيعي مسال بديلة تحل محل 200 ألف طن تقريبا من النفتا.

وقال تاجر ”أدنوك تخفض كمياتها في مايو فحسب. فهي لا تلغي أي شحنات حتى الآن.“

ويقدر بعض التجار أن حجم الانخفاض في إمدادات أدنوك لن يتجاوز 75 ألف طن.

وتصدر أدنوك نحو 7.5 مليون طن من النفتا سنويا لكن الإمدادات سترتفع إلى أكثر من عشرة ملايين طن سنويا حين تزيد معدلات تشغيل مصفاة الرويس.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below