21 أيار مايو 2015 / 10:54 / منذ عامين

مقابلة-بدر الدين للبترول المصرية تستثمر 380 مليون دولار لإضافة آبار جديدة

صورة من أرشيف رويترز لشعار شركة شل في لندن.

القاهرة (رويترز) - قال عماد حمدي رئيس مجلس إدارة شركة بدر الدين للبترول (بابتيكو) إن شركته التي تعمل في مصر مع شل الهولندية ستستثمر 380 مليون دولار خلال 2015-2016 لإضافة آبار جديدة.

وأضاف حمدي في مقابلة مع رويترز بمكتبه في القاهرة إن الهدف من الاستثمار في آبار جديدة هو ”الحفاظ على الإنتاج من التناقص الطبيعي في الحقول والسعي لزيادة الإنتاج.“

وبلغت استثمارات الشركة خلال السنة المالية الحالية 2014-2015 نحو 510 ملايين دولار.

تأسست بدر الدين للبترول في عام 1983 وتمتلك خمس شركات تابعة مع عدد من الشركاء الأجانب منهم أباتشي الأمريكية وجاز دي فرانس وسينوبك الصينية للبتروكيماويات وشركة شل الهولندية وهي أكبر المستثمرين الأجانب في بدر الدين.

ويبلغ معدل التناقص الطبيعي في انتاج بدر الدين من الغاز الطبيعي نحو 15 بالمئة سنويا.

وقال حمدي إن شركته ستعمل خلال السنة المالية الجديدة على ”حفر بئر استكشافي واحد و12 بئرا تنمويا و12 بئر حقن للمياه (لزيادة الانتاج من النفط) واصلاح نحو 20 بئرا.“

وتسعى مصر جاهدة لزيادة انتاج النفط والغاز في ظل أسوأ أزمة طاقة منذ عقود بعد أربع سنوات من الاضطرابات التي أعقبت انتفاضة 2011. وأدى ارتفاع استهلاك الطاقة وانخفاض الإنتاج إلى تحول مصر من مصدر صاف للطاقة إلى مستورد صاف لها وحدوث انقطاعات متكررة للكهرباء.

وتعمل الحكومة بقوة منذ العام الماضي على تحقيق اكتشافات جديدة لخفض الاعتماد على الواردات بعد أن سددت معظم مستحقات الشركات الأجنبية واستقبلت في ابريل نيسان أول سفينة عائمة مستأجرة لتحويل شحنات الغاز المسال المستورد إلى غاز طبيعي.

وتسيطر الشركات الأجنبية على أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر ومنها بي.بي وبي.جي البريطانيتان وايني الإيطالية.

وقال حمدي الذي تمتلك شركته نحو 354 بئرا في الصحراء الغربية إن شركته استطاعت زيادة الإنتاج من الغاز الطبيعي بنحو 43 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني الماضي عندما أضافت حقول كرم والأصيل التي تنتج نحو 150 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا.

ويبلغ إنتاج بدر الدين حاليا من الغاز الطبيعي 500 مليون قدم مكعبة يوميا من إجمالي 4.5 مليار قدم يوميا إنتاج البلاد اليومي من الغاز.

وأضاف حمدي أن حقول كرم والأصيل بالصحراء الغربية والتي زارها وزير البترول المصري شريف إسماعيل اكثر من 10 مرات خلال العام الماضي لتفقد عمليات العمل قبل ومع بداية الإنتاج أضافت ”نحو 22.7 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي منذ نوفمبر الماضي وحتي الآن.“

ويعتمد البلد الذي يقطنه 90 مليون نسمة اعتمادا كثيفا على الغاز لتوليد الكهرباء للاستهلاك المنزلي والصناعي.

وأضاف حمدي أن شركته تقوم حاليا بحفر بئر أفقية هي الأولى من نوعه بمصر بطول كيلومتر في حقول كرم والأصيل وبعمق 600 متر لزيادة الإنتاج من الحقول. ولم يذكر متى سيتم الانتهاء من حفر تلك البئر.

وتعمل مصر على تعزيز إنتاج النفط والغاز في المناطق البحرية عن طريق زيادة أسعار الغاز الذي تحصل عليه من شركات التنقيب الأجنبية.

واتفقت مصر على زيادة الأسعار لشركات بي.بي وآر.دبليو.إي ديا وإديسون كما تقترب من إبرام صفقة مماثلة مع بي.جي بخصوص إنتاجها من امتياز المياه العميقة بغرب الدلتا.

وقال حمدي إن شركته بدأت في عمليات الحفر غير التقليدي بمنطقة أبولونيا في الصحراء الغربية.“

وأضاف ”سنحفر هذا العام 3 آبار بهذه المنطقة بتكلفة استثمارية 22 مليون دولار.“

وأبرمت مصر -التي تستهدف وقف استيراد الغاز الطبيعي عام 2020-حتى الآن صفقات لشراء الغاز المسال بأكثر من 2.2 مليار دولار للعامين المقبلين معظمها مع شركات أوروبية.

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below