21 أيار مايو 2015 / 10:54 / منذ 3 أعوام

مقابلة-سوكو المصرية تسعى لزيادة إنتاجها من الغاز في دسوق إلى 200 مليون قدم مكعبة يوميا

دسوق (مصر) ‭21‬ (رويترز) - قال محمد بيضون رئيس مجلس إدارة شركة السويس للزيت ”سوكو“ إن شركته تعمل بقوة للتوسع في إنتاج الغاز الطبيعي من حقول دسوق المكتشفة في 2011 لتصل إلى 200 مليون قدم مكعبة يوميا في الربع الأول من 2015-2016.

ويصل إنتاج الشركة حاليا من الغاز في الحقول البرية في دسوق إلى 130 مليون قدم مكعبة يوميا بالاضافة إلى 40 مليون قدم مكعبة يوميا من حقول الشركة بالسويس.

وتملك سوكو محطتين لمعالجة الغاز في دسوق.

تأسست السويس للزيت منذ 30 عاما بشراكة بين الهيئة العامة للبترول وشركة آر.دبليو.إي ديا الألمانية وتمتلك السويس للزيت حقول تنقيب عن الغاز والزيت في خليج السويس ومنطقة دسوق بكفر الشيخ.

وأضاف بيضون في مقابلة مع رويترز بحقول الشركة في دسوق بمحافظة كفر الشيخ على بعد حوالي 130 كيلومترا إلى الشمال من القاهرة‭‭‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬ ”الشريك الأجنبي أنفق حتى الآن 270 مليون دولار وسينفق أيضا حوالي 500 مليون دولار حتى نهاية تنمية المشروع بالكامل عام 2030.“

وتشهد مصر أسوأ أزمة طاقة منذ عقود بعد أربع سنوات من الاضطرابات التي أعقبت انتفاضة 2011. وأدى ارتفاع استهلاك الطاقة وانخفاض الإنتاج إلى تحول مصر من مصدر صاف للطاقة إلى مستورد صاف لها وحدوث انقطاعات متكررة للكهرباء.

ويشهد إنتاج مصر من الغاز تراجعا منذ منتصف التسعينات ولاسيما من الحقول المتقادمة بخليج السويس ودلتا النيل.

لكن الحكومة تعمل بقوة منذ العام الماضي على السماح للقطاع الخاص باستيراد الغاز لتخفيف العبء عليها. كما تشجع الحكومة الشركات المحلية والأجنبية على تحقيق اكتشافات جديدة في مجال الغاز لخفض الاعتماد على الواردات.

وقال بيضون الذي يعمل بقطاع البترول المصري منذ 28 عاما إن شركته تستهدف زيادة الإنتاج إلى 200 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا من حقول دسوق خلال الربع الأول من السنة المالية 2015-2016 .

وتبدأ السنة المالية في مصر في أول يوليو تموز.

واضاف أن الشركة تتطلع لزيادة انتاجها من حقول دسوق بحيث تتجاوز 200 مليون قدم مكعبة يوميا خلال عام من الآن ”وهو ما قد يتطلب استثمارات جديدة بنحو 100 مليون دولار.“

وسددت الحكومة معظم المستحقات المتأخرة للشركات الأجنبية لحثها على ضخ مزيد من الاستثمارات في البحث والاستكشاف عن الزيت والغاز لتخفيف عبء الاستيراد ومحاولة تغطية احتياجات السوق المحلي.

ووقعت مصر في مارس اذار اتفاقية تعديل سعر الغاز مع شركة آر.دبليو.إي ديا الألمانية لتبلغ 3.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بدلا من 2.5 دولار في اتفاقية تطوير الحقول البرية في منطقة دسوق.

وقال بيضون الذي بدأت شركته الإنتاج في دسوق قبل أن تنتهي حتى الآن من إنشاء المباني الإدارية الخاصة بالموقع إن ”تعديل الاتفاقية ينص على أن يكون سعر الغاز الطبيعي لأول 100 مليون قدم مكعبة من الغاز المستخرج بنحو 2.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية وأن يكون أي انتاج أعلى من 100 مليون قدم مكعبة بسعر 3.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية.“

وتنفق شركة آر.دبليو.إي ديا الألمانية نحو 200 مليون دولار سنويا لزيادة إنتاج سوكو من الغاز الطبيعي والزيت الخام.

وأضاف بيضون أن شركته حفرت حتى الآن ”25 بئرا في دسوق منذ بداية التنمية وحفرت خلال السنة المالية الحالية 2014-2015 نحو 9 آبار منها 5 آبار استكشافية و4 آبار تنموية. جميع الآبار وجدنا بها غازا الحمد لله.. نتوقع حفر 10 آبار جديدة خلال العامين القادمين في دسوق.“

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below