25 أيار مايو 2015 / 16:39 / بعد عامين

اليونان تقول تريد سداد الديون لكنها تحتاج لمساعدات عاجلة

أثينا (رويترز) - قالت الحكومة اليونانية يوم الإثنين إن اليونان تعتزم الوفاء بالتزامات الديون لكنها في حاجة إلى مساعدات عاجلة حتى تتمكن من ذلك.

جاء ذلك بعدما أكد عدد من المسؤولين الكبار أن أثينا ليس لديها أموال لسداد قسط من الديون يستحق الأسبوع القادم.

وتعاني أثينا من نفاد السيولة لسداد التزاماتها بعدما أغلقت في وجهها أسواق السندات وتوقف حزم الإنقاذ. ويجب أن تسدد أربعة ديون بقيمة إجمالية 1.6 مليار يورو لصندوق النقد الدولي الشهر القادم تبدأ بنحو 300 مليون يورو في الخامس من يونيو حزيران.

وقال جابرييل ساكيلاريديس المتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي إن أثينا لديها الأموال لدفع الأجور والمعاشات الشهرية هذا الأسبوع. لكنه لم يتحدث بشكل مباشر حينما سئل عن مستحقات الخامس من يونيو حزيران وأكد موقف الحكومة الرسمي بأنها مسؤولة عن الوفاء بجميع التزاماتها.

وقال ”بناء على مشكلات السيولة التي نواجهها .. هناك حاجة ماسة لأن نتوصل نحن ومنطقة اليورو إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن.“

وأضاف ”سنسدد التزاماتنا. سداد جميع الالتزامات مسؤولية تقع على عاتق الحكومة.“

وقال مسؤولون حكوميون كبار من بينهم وزير الداخلية علانية إن أثينا ليس لديها أموال لسداد مستحقات صندوق النقد الدولي وإنها ستعطي الأولوية لسداد رواتب ومعاشات الموظفين الحكوميين.

وحذر مسؤولون يونانيون مرارا من التخلف عن السداد في الأسابيع الماضية وقالوا إن بلدهم ليس لديه أموال وهو ما اعتبره مسؤولون بمنطقة اليورو تكتيكا تفاوضيا لزيادة الضغط على الدائنين لصرف مساعدات.

ونفى ساكيلاريديس تقارير ذكرت أن الحكومة تدرس تمديد برنامج الإنقاذ الذي ينتهي في يونيو حزيران أو أن الفكرة قد عرضت على الحكومة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below