16 حزيران يونيو 2015 / 15:29 / بعد عامين

تسيبراس: الدائنون يسعون إلى "إذلال" الحكومة اليونانية

أثينا (رويترز) - رفض رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس يوم الثلاثاء ما أسماها محاولة ”لإذلال“ حكومته وقال إن إصرار المقرضين الدوليين على مزيد من التخفيضات وراءه دوافع سياسية.

رئيس الوزراء اليوناني تسيبراس في اثينا يوم 16 يونيو حزيران 2015 - رويترز

وأضاف تسيبراس أنه يريد اتفاقا ينهي الحديث عن خروج اليونان من منطقة اليورو لكنه قال إن حكومته انتخبت لإنهاء التقشف ليؤكد مجددا على موقفه منذ انهيار المحادثات مع الدائنين يوم الأحد.

وقال تسيبراس لمشرعين من حزبه اليساري سيريزا ”يتمثل التفويض الذي منحنا إياه الشعب اليوناني في إنهاء سياسة التقشف.“

واضاف ”ولتحقيق ذلك.. علينا أن نسعى لإبرام اتفاق تتوزع فيها الأعباء بالتساوي ولا يضر أصحاب الأجور والمعاشات.“

ويبدو أن تعليقات تسيبراس تعمق الخلاف بين أثينا ودائنيها وسط دلالات متزايدة على أن اليونان ربما تتجه صوب التخلف عن السداد وهو ما قد يدفعها إلى الخروج من منطقة اليورو.

وذكر تسيبراس أن البنك المركزي الأوروبي يصر على ”التضييق المالي“ على اليونان ملقيا باللوم على البنك والاتحاد الأوروبي بسبب رفض تقديم إعفاءات من الديون.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below