24 حزيران يونيو 2015 / 16:07 / بعد عامين

اتصالات تدفع سوق أبوظبي للصعود مجددا وسهم أمانات يقفز في دبي

دبي (رويترز) - حققت بورصة أبوظبي أداء أفضل من أسواق الأسهم في المنطقة مجددا يوم الأربعاء بدعم من سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) الذي صعد بعدما قالت الشركة إنها ستفتح تداول أسهمها أمام المستثمرين الأجانب. وارتفعت معظم بورصات الخليج الأخرى مع صعود أسعار النفط.

مستثمرون في سوق دبي المالي - رويترز

وأغلق سهم اتصالات مرتفعا 5.1 في المئة عند 14.50 درهم مسجلا أعلى إغلاق له منذ منتصف عام 2008 وأكبر حجم تداول له منذ فبراير شباط 2014.

وارتفع السهم بشكل حاد ليومين منذ أن قالت الشركة إن المؤسسات المحلية والأجنبية والأفراد غير الإماراتيين سيسمح لهم بشراء ما يصل إلى 20 في المئة من أسهمها. وفي الوقت الحاضر يسمح لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة فقط بشراء أسهم اتصالات. ولم تحدد الشركة إطارا زمنيا لهذا التغيير.

وساهم ارتفاع سهم اتصالات في صعود المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.4 في المئة.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة مدعوما بصعود سهم أملاك للتمويل 5.6 في المئة والذي لا يزال الأكثر تداولا في الإمارة والهدف المفضل للمضاربين من المستثمرين الأفراد.

واحتل سهم أمانات التي تستثمر في التعليم والرعاية الصحية المركز الثاني بين الأسهم الأكثر تداولا في البورصة وصعد بالحد الأقصى اليومي 15 في المئة وسط حديث في السوق عن قيام شركة مالية محلية بشراء أسهم بكثافة في الشركة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.6 في المئة مع صعود سهم الخليج الدولية للخدمات التي تورد منصات الحفر 1.2 في المئة بدعم من ارتفاع أسعار النفط.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق إنتاج البتروكيماويات 1.5 في المئة بدعم من النفط.

وتراجع سهم السعودية لخدمات السيارات والمعدات (ساسكو) 3.2 في المئة. وارتفع السهم بشكل كبير منذ مايو أيار بفعل أنباء عن حزمة تمويلية جديدة لكنه بدأ في الهبوط الحاد يوم الثلاثاء.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية نحو واحد في المئة في أوائل التعاملات لكنه أغلق مرتفعا 0.1 في المئة فقط في دلالة على أجواء الكآبة في السوق منذ أن أخفقت في تحقيق صعود مستدام بعدما جمدت الحكومة ضريبة الأرباح الرأسمالية في منتصف مايو أيار.

وزاد سهم أوراسكوم تليكوم أكثر من إثنين في المئة في أوائل التداول بعدما سجلت الشركة ربحا صافيا في الربع الأول من العام بلغ 373.86 مليون جنيه مصري (49 مليون دولار) ارتفاعا من أرباح قدرها 324.34 مليون جنيه في الفترة نفسها من العام الماضي. لكن السهم أغلق منخفضا 2.3 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 9313 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 4164 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 1.4 في المئة إلى 4822 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 12162 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 8457 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 6231 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.03 في المئة إلى 6449 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 1364 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below