24 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 11:41 / منذ عامين

الجنيه المصري يستقر في عطاء الدولار ويتراجع في السوق الموازية

موظف يعد أوراقا مالية فئة 10 دولار في مكتب للصرافة بوسط القاهرة يوم 17 أبريل نيسان 2015. تصوير: أسماء وجيه - رويترز

القاهرة (رويترز) - استقر الجنيه المصري في عطاء الدولار يوم الثلاثاء إذ باع البنك المركزي 37.8 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.7301 جنيه للدولار فيما ضعفت العملة المصرية في السوق الموازية.

وفوجئت السوق هذا الشهر بقرار البنك المركزي رفع سعر الجنيه 20 قرشا إلى 7.7301 جنيه للدولار.

ولم يتغير أقل سعر رسمي مقبول عن سعر البيع أمام الدولار يوم الأحد. لكن متعاملا في السوق قال إن الدولار وصل إلى 8.60 جنيه في السوق الموازية يوم الثلاثاء بعدما كان 8.55 جنيه يوم الأحد.

وأعلنت مصر في أكتوبر تشرين الثاني أن المصرفي الكبير طارق عامر سيخلف هشام رامز في منصب محافظ البنك المركزي هذا الشهر. وقوبل القرار بترحيب المتعاملين الذين يتوقعون أسلوبا جديدا في التعامل مع أزمة العملة المصرية.

وسعت القاهرة إلى ترويض السوق السوداء بإجراءات مثل وضع سقف للإيداعات الدولارية.

وسمح البنك المركزي في يناير كانون الثاني للبنوك بتداول الدولار في نطاق أعلى أو أقل من السعر الرسمي بما يصل إلى 0.10 جنيه مع السماح لمكاتب الصرافة بتداول الدولار في نطاق أعلى أو أقل من السعر الرسمي بما يصل إلى 0.15 جنيه.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below