4 كانون الأول ديسمبر 2015 / 09:09 / منذ عامين

الرئيس الصيني يتعهد بستين مليار دولار للتنمية في أفريقيا

الرئيس الصيني شي جين بينغ يتحدث يف لا بورجيه بالقرب من باريس يوم 30 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: ستيفين ماه - رويترز

جوهانسبرج (رويترز) - أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ رؤساء أفارقة يوم الجمعة أن بلاده ستخصص 60 مليار دولار لتمويل مشروعات تنمية وتشطب بعض الديون وتدعم المشروعات الزراعية ضمن خطة تستغرق ثلاث سنوات ستعزز نفوذ بكين في القارة السمراء.

وقال شي إن الصين لن تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأفريقية وهو موقف حظي بتصفيق كبير من قادة مثل روبرت موجابي رئيس زيمبابوي يواجهون انتقادات قوية من الغرب بسبب سجلات بلادهم في مجال حقوق الانسان.

ويشارك شي في رئاسة منتدى التعاون الأفريقي الآسيوي الذي يحضره عدد من القادة الأفارقة وشرح خلاله خطة تنمية شاملة من عشر نقاط تقودها الصين مشددا على أن بلاده ترغب في بناء علاقة مع أفريقيا تقوم على المساواة.

وقال شي ”لضمان التطبيق الناجح لخطط التعاون العشر هذه قررت الصين تقديم 60 مليار دولار في المجمل كدعم مالي.“

ومضى يقول ”هذه الخطط تهدف إلى معالجة ثلاث قضايا تعيق النمو في أفريقيا هي البنية التحتية غير المناسبة والافتقار إلى اليد العاملة الماهرة والمهنية ونقص التمويل.“

وعلى الرغم من اقتصاد الصين المتباطيء قال شي إن بلاده ستزيد من قيمة الاستثمارات في المصانع التي تنتج البضائع المخصصة للتصدير إلى أفريقيا بالاضافة إلى شق الطرق وبناء المرافيء وسكك الحديد في القارة التي تعتبر منذ وقت طويل مصدرا رئيسا للسلع بالنسبة للصين.

وقال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما الذي يرأس المنتدي مع شي إن الدول الأفريقية تحتاج مساعدة الصين في معالجة مواردها الطبيعية الوفيرة التي قال إنها جعلت القارة نهبا للاستغلال في الماضي.

وتابع ”وبهذا يعود ما هو مدفون في باطن الأرض بالنفع على بطون مواطنينا.“

والصين هي أكبر شريك تجاري لأفريقيا وبلغ حجم التبادل التجاري بينهما 220 مليار دولار في 2014 وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

وبلغ حجم الاستثمارات الصينية في القارة 32.4 مليار دولار في نهاية 2014 وفقا لبيانات معهد أبحاث بي.إم.آي ومقره لندن.

وينظر الأفارقة إلى الصين على أنها القوة الموازية في وجه التأثير الغربي على الرغم من اتهامات الحكومات الغربية لبكين بأنها تغض البصر عن النزاعات وانتهاكات حقوق الانسان التي تحصل في أرجاء القارة بينما تسعى لإقامة علاقات تجارية وسياسات للإغاثة هناك.

والتزاما بسياسة الصين التقليدية بعدم التدخل في الشؤون الداخلية قال شي يوم الجمعة ”تؤمن الصين بأن أفريقيا تخص الشعوب الأفريقية وبأن الشعوب الأفريقية هي التي ينبغي أن تتعامل مع المشكلات الأفريقية.“

وأشاد موجابي الذي وقعت حكومته عشر اتفاقيات اقتصادية مع بكين هذا الأسبوع بدور الصين في أفريقيا.

وقال موجابي الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي وسط تصفيق الحضور ”ها هنا رجل (شي) يمثل بلدا كان فقيرا يوما ما. بلد لم يكن قوة استعمارية لنا أبدا... انه يفعل لنا ما كان متوقعا من أولئك الذين استعمرونا بالأمس.“

وقال شي في كلمته إن بلاده ستشطب الديون الحالية المعفاة من الفوائد للدول الأقل نموا والمستحقة بنهاية 2015. كما أعلن عن خطط لمساعدة أفريقيا في تحسين الزراعة من خلال مكافحة الآفات وزراعة المساحات الشاسعة مضيفا أن الصين ساهمت أيضا في مكافحة تفشي الايبولا في غرب أفريقيا.

وأضاف أن بلاده ستعزز تعاونها مع أفريقيا في مكافحة التطرف العنيف وأن القوات الصينية ستشارك في مهام الأمم المتحدة لحفظ السلام في القارة.

إعداد سها جادو للنشرة العربية -; تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below