6 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 10:23 / منذ عام واحد

الجنية المصري شبه مستقر مع بدء التعاملات بين البنوك

القاهرة (رويترز) - لم يطرأ تغيير يذكر علي سعر الجنيه المصري في التعاملات المبكرة مع بدء التداول الحر للعملات بين البنوك في مصر لأول مرة منذ تحرير سعر صرف في خطوة تهدف للقضاء على السوق السوداء والحصول على قرض من صندوق النقد الدولي.

رجل يعد أوراق نقد من الجنيه المصري داخل بنك في القاهرة يوم 24 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز.

وبدأت التعاملات بين البنوك في الساعة العاشرة والنصف صباحا (0830 بتوقيت جرينتش )ولكنها كانت هادئة جدا في ظل عدم وضوح صورة العرض والطلب على الدولار مستقبلا.

وعرضت البنوك شراء الدولار مقابل 15.6 جنيه والبيع مقابل 16 جنيها. وكان سعر الجنيه عند الإغلاق يوم السبت 15.35 جنيه مقابل الدولار.

وقال مصرفي ”ليس هناك دراية بكيفية تداول الدولار في السوق الحرة بعد. أتوقع أن يبلغ 18 (جنيها) قبل نهاية اليوم إذ كان هناك من يبيع. ستزداد الحركة غدا بعض النظر عما سيحدث اليوم.“

وأعلن البنك المركزي تعويم الجنيه يوم الخميس وخفض قيمته بمقدار الثلث تقريبا في البداية من السعر الرسمي البالغ 8.8 جنيه للدولار وفي وقت لاحق تراجع أكثر.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير إيهاب فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below