8 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 08:57 / بعد 10 أشهر

أوبك تحذر من عواقب سلبية لعدم تنفيذ اتفاق الجزائر

الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو خلال مؤتمر صحفي في فيينا يوم 24 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: ليونارد فوجر - رويترز.

أبوظبي (رويترز) - قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو يوم الثلاثاء إن عدم تنفيذ الاتفاق الذي جرى التوصل إليه في الجزائر في سبتمبر أيلول لخفض إنتاج النفط الخام سيأتي بعواقب سلبية على قطاع النفط الهش بالفعل.

وقال باركيندو خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) ”مازلت على يقين بأنه قد تم استيعاب الرسالة وأن العواقب واضحة وأن تجربة العامين الأخيرين جلية.“

وأضاف ”عدم تنفيذ اتفاق الجزائر بالكامل وفي الوقت المناسب سيأتي بعواقب سلبية على وضع القطاع الهش بالفعل.“

وهبطت أسعار النفط أكثر من النصف في العامين الأخيرين بفعل تخمة المعروض العالمي وهو ما أضر بميزانيات منتجين رئيسيين.

ومنذ أعلنوا عن نيتهم لخفض الإنتاج إلى نطاق بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا في أعقاب اجتماع الجزائر تنامى الخلاف بين أكبر مصدري الخام في العالم.

وتطالب ليبيا ونيجيريا والعراق وإيران باستثنائهم من أي خفض في الإنتاج مع قيامهم باستعادة حصتهم السوقية التي فقدوها بفعل اضطرابات داخلية وبفعل العقوبات الدولية في حالة إيران.

لكن باركيندو قال إن إيران طمأنته بأنها ستتمسك بالاتفاق.

وقال في وقت لاحق لرويترز ”اضطلعت الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدور أساسي جدا في التوافق الذي نتج عنه اتفاق الجزائر.“

وأضاف ”أبلغوني شخصيا من أعلى مراكز السلطة في طهران أن إيران ملتزمة بتنفيذ القرار الذي شاركوا في اتخاذه مع بقية الدول الأعضاء في الجزائر وأنا على قناعة بذلك.“

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below