7 كانون الأول ديسمبر 2016 / 19:22 / بعد عام واحد

الأسهم الأوروبية تسجل أعلى مستوى في الربع/4 مدعومة بمكاسب البنوك

لندن/ميلانو (رويترز) - قفزت الأسهم الأوروبية يوم الاربعاء دافعة مؤشر قطاع البنوك إلى أعلى مستوى في 11 شهرا بدعم من إعلان مصرف كريدي سويس المزيد من التخفيضات في النفقات وأفضل يومين من المكاسب منذ منتصف 2011 لأسهم البنوك الايطالية.

متعاملون في بورصة فرانكفورت يوم الأربعاء - رويترز

وأنهى مؤشر قطاع البنوك الاوروبية جلسة التداول مرتفعا 2.3 بالمئة بعد أن لامس أعلى مستوى له منذ يناير كانون الثاني مدعوما بقفزة بلغت 7.4 بالمئة في سهم كريدي سويس بعد أن أعلن البنك السويسري تخفيضات إضافية في النفقات تزيد قيمتها عن مليار فرنك سويسري (991 مليون دولار).

وصعدت أسهم البنوك الايطالية 4.4 بالمئة بعد أن أبلغت مصادر رويترز أن إيطاليا تستعد للاستحواذ على حصة مسيطرة بقيمة ملياري يورو في بنك مونتي دي باسكي دي سيينا مع تلاشي آمال البنك في تمويل خاص في أعقاب قرار رئيس الوزراء ماتيو رينتسي الاستقالة.

وبلغت مكاسب أسهم البنوك الإيطالية حوالي 14 بالمئة منذ إغلاق السوق يوم الاثنين وهي أكبر زيادة في يومين منذ يوليو تموز 2011 .

وقفز سهم مونتي دي باسكي 10.8 بالمئة بعد يوم من صعود أسهم البنوك الايطالية 9 بالمئة بدعم من مشتريات لتغطية مراكز مدينة قبل اجتماع للبنك المركزي الاوروبي هذا الاسبوع وبعد أن قال رينتسي إنه سيتنحي في أعقاب هزيمته في استفتاء على إصلاحات دستورية. وقدم رينتسي استقالته في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وصعد مؤشر أسهم شركات السيارات الاوروبية 3.3 بالمئة إلى أعلى مستوى منذ منتصف يناير كانون الثاني مع إقبال المستثمرين على الشراء بفعل جاذبية إنخفاض أسعارها.

وأقبل المستثمرون أيضا على شراء أسهم شركات التعدين لتحذو حذو أسعار المعادن التي صعدت بفعل علامات على أن نشاط التصنيع العالمي سيتعافى في العام القادم.

وساعدت مكاسبها مؤشر ستوكس 600 القياسي للاسهم الاوروبية على الاغلاق مرتفعا 0.9 بالمئة عند 347.70 نقطة وهو أعلى مستوى منذ نهاية سبتمبر أيلول.

ودفع الصعود الواسع للسوق بضعة مؤشرات إقليمية على بلوغ مستويات مرتفعة جديدة. وسجل مؤشر داكس الالماني أعلى مستوى في عام بينما سجل مؤشر كاك الفرنسي أعلى مستوى في 11 شهرا فيما صعد مؤشر الاسهم الايطالية إلى أعلى مستوى في أكثر من ستة أشهر.

ووفقا لمسح لرويترز فإن الأسهم الأوروبية من المتوقع أن ترتفع بشكل مطرد في 2017 لكن محللين يخشون من صدمات محتملة بعد سلسلة إضطرابات سياسية غير متوقعة أثارت تقلبات في الاسواق هذا العام.

وخالفت أسهم شركات الرعاية الصحية إتجاه السوق مع هبوط مؤشرها بنسبة 1 بالمئة بعد أن قال الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب إنه ”سيدفع أسعار العقاقير للانخفاض“.

ومن بين أبرز الخاسرين هبط سهم بوستنل الهولندية للبريد السريع بنسبة 13 بالمئة ليأتي في مقدمة الخاسرين بين الاسهم المدرجة في مؤشر ستوكس 600 بعد أن رفضت الشركة أحدث عرض إستحواذ من بي بوست البلجيكية مشيرة إلى مخاوف سياسية.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below