9 كانون الأول ديسمبر 2016 / 09:39 / منذ 10 أشهر

اليورو مستقر بعد أكبر تراجع منذ تصويت الخروج البريطاني

أوراق نقد من فئة 20 يورو في بوردو بفرنسا في صورة بتاريخ أول أغسطس أب 2016. تصوير: ريجيس دوفيناو - رويترز.

لندن (رويترز) - تحسن اليورو قليلا يوم الجمعة بعد أن تكبد أكبر خسارة يومية مقابل الدولار منذ تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو حزيران وذلك إثر تمديد برنامج البنك المركزي الأوروبي لطباعة النقود حتى نهاية العام القادم.

وفي حين قال البنك إنه سيخفض القيمة الشهرية للمشتريات فإنها ستستمر لفترة أطول من توقعات السوق فضلا عن عدد من الإجراءات الأخرى التي تعتبر سلبية للعملة الموحدة في المستقبل.

لكن رغم انخفاض العملة أكثر من سنتين الذي نجم عن ذلك يوم الخميس فإن اليورو عند 1.0612 دولار ما زال مرتفعا سنتا واحدا عن أدنى مستوى لشهر نوفمبر تشرين الثاني بسبب الشكوك حيال استمرار موجة صعود الدولار التي هيمنت على ربع السنة المنصرم.

وارتفع مؤشر الدولار ارتفاعا طفيفا إلى 101.12 مدعوما بصعود العوائد الأمريكية خلال ليل الخميس وذلك بعد ارتفاعه بنسبة واحد بالمئة يوم الخميس. ويتجه المؤشر لزيادة أسبوعية 0.3 بالمئة.

وارتفعت العملة الأمريكية 0.4 بالمئة إلى 114.49 ين مقتربة من أعلى مستوى في عشرة أشهر 114.830 ين الذي سجلته الأسبوع الماضي.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below