8 شباط فبراير 2017 / 10:15 / منذ 7 أشهر

رئيس وزراء اليابان يأمل أن تخفف تعهداته بشأن الوظائف نبرة ترامب المتشددة تجاه التجارة

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يتحدث أمام البرلمان في طوكيو.

طوكيو/واشنطن (رويترز) - يتجه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى واشنطن يوم الخميس على أمل أن تسهم تعهداته بالمساعدة في خلق فرص عمل أمريكية وتدعيم الجيش الياباني في إقناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتخفيف من نبرته المتشددة تجاه التبادل التجاري والعملة والالتزام بتحالف مستمر منذ عقود بين البلدين.

وهدأت مخاوف المسؤولين اليابانيين بفضل تطمينات أمنية من وزير الدفاع جيمس ماتيس وآخرين. لكنهم يشعرون بالقلق من أن يخرج ترامب عن النص عند اجتماع الزعيمين في قمة تعقد في واشنطن أولا يوم الجمعة ثم عندما يذهبان للعب مباراة جولف بالقرب من ”البيت الأبيض الشتوي“ في فلوريدا.

ويخشى البعض في طوكيو من أن ترامب رجل الأعمال ومؤلف كتاب ”فن الصفقة“ قد يعقد في نهاية الأمر اتفاقا ما مع الصين مما يترك اليابان خاوية الوفاض.

وقال دبلوماسي ياباني سابق مطلع على فكر الحكومة ”الفشل في أول اجتماع رسمي سيبعث برسالة مدمرة جدا للعالم.“

وخلال حملته الانتخابية للرئاسة انتقد ترامب طوكيو وسول لعدم مساهمتهما بما يكفي في تكاليف المظلة الأمنية الأمريكية.

كما جمع ترامب اليابان مع الصين والمكسيك كأكبر مساهمين في العجز التجاري الأمريكي واستهدف تجارة السيارات اليابانية بالهجوم ووصفها بأنها ”غير عادلة“ واتهم طوكيو باستخدام السياسة النقدية لخفض قيمة عملتها من أجل زيادة الصادرات.

ولتهدئة هذه المخاوف قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا يوم الأربعاء إن مساهمة طوكيو في العجز التجاري الأمريكي انخفضت من مستويات مرتفعة تاريخية وإن الشركات اليابانية استثمرت في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ.

وحققت اليابان فائضا تجاريا 6.8 تريليون ين مع الولايات المتحدة في العام الماضي بانخفاض 4.6 بالمئة عن عام 2015. غير أن شحنات السيارات المتجهة إلى الولايات المتحدة زادت للعام الثاني على التوالي وفقا لما أظهرته بيانات وزارة المالية.

* سيارات وقطارات وشاشات

قالت مصادر حكومية إن وزيري المالية تارو آسو والخارجية فوميو كيشيدا سيرافقان آبي في زيارته وسيجلب آبي معه حزمة خطوات تقول طوكيو إنها قد تخلق 700 ألف فرصة عمل أمريكية عبر استثمارات خاصة وعامة في البنية التحتية مثل القطارات فائقة السرعة.

كما زادت التكهنات بأن شركات صناعة السيارات اليابانية مثل تويوتا موتور -التي اجتمع رئيسها أكيو تويودا مع آبي في الأسبوع الماضي قد تصدر إعلانات بشأن الاستثمار سواء كان مخططا لها بالفعل أو جديدة بحيث تتزامن مع موعد الزيارة.

وقال مصدر مطلع يوم الأربعاء إن شركة شارب كورب المتخصصة في مجال صناعة الشاشات قد تبدأ بناء مصنع بقيمة سبعة مليارات دولار في الولايات المتحدة في العام الحالي.

وبعد انسحابه من اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي الذي يضم 12 دولة يريد ترامب بدء محادثات بشأن اتفاق تجارة حرة ثنائي مع طوكيو. كما يريد إعادة التفاوض بشأن اتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) الملزمة للمكسيك والولايات المتحدة وكندا وهي أساس الخطط الاستثمارية للعديد من الشركات اليابانية.

ويفضل آبي الاتفاقات التجارية متعددة الأطراف لكنه ترك الباب مفتوحا لمحادثات اتفاقات ثنائية برغم مخاوف مسؤولين من أن طوكيو ستتعرض لضغط شديد من أجل فتح قطاعات تتسم بحساسية سياسية مثل الزراعة بشكل أكبر دون الحصول في المقابل على مكاسب اقتصادية تذكر.

وتترقب الأسواق المالية لمعرفة ما إذا كان ترامب سيكرر انتقاده لليابان لاستخدامها المعروض النقدي لإضعاف الين بهدف زيادة الصادرات. وأوضحت مصادر يابانية أن طوكيو ستتصدى لأي محاولات لغل يديها عن سياسة نقدية شديدة التساهل تمثل حجر الزاوية في خطة آبي لتحفيز النمو الاقتصادي.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below