14 شباط فبراير 2017 / 21:16 / بعد 10 أشهر

الجزائر تطرح مناقصتين لشراء القمح الصلد وعلف الشعير

هامبورج (رويترز) - قال تجار أوروبيون يوم الثلاثاء إن الديوان المهني الجزائري للحبوب طرح مناقصتين عالميتين لشراء 50 ألف طن من القمح الصلد ومثلها من علف الشعير.

صورة من أرشيف رويترز لعملية جني القمح في الجزائر.

وأوضحوا أن الكميات الواردة اسمية وتغلق المناقصتان يوم الخميس الموافق 16 فبراير شباط.

تطلب الجزائر شحن القمح الصلد على ثلاث فترات بين السادس عشر والواحد والثلاثين من مارس آذار والأول والخامس عشر من ابريل نيسان والسادس عشر والثلاثين من ابريل نيسان.

وأضافوا أنها تريد شحن الشعير في فترة واحدة بين الأول والخامس عشر من مارس آذار.

وقال تاجر أوروبي “أعتقد أن من المرجح أن نررى عروضا كثيرة من أستراليا وأيضا من المكسيك للقمح الصلد.

“ما سيكون مثيرا للاهتمام أن نرى قمحا صلدا من إيران أيضا. شهدت مناقصة القمح الصلد التونسية الأسبوع الماضي عرض كمية كبيرة غير معتادة من القمح الصلد الإيراني أو الشرق أوسطي الخليجي المنشأ.

”يبدو أن لدى إيران فائضا من الحبوب الغذائية وأنها تستورد حبوب الأعلاف.“

تكون الكميات في مناقصات الجزائر اسمية ومن المعتاد أن يشتري البلد أكثر من الكمية الأصلية المطلوبة.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below