20 شباط فبراير 2017 / 16:13 / بعد 10 أشهر

أسهم الخليج تتراجع بفعل جني الأرباح وتخارج الأجانب يهبط بمصر

دبي (رويترز) - اجتاح البيع لجني الأرباح معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط يوم الاثنين مع تضرر بورصتي الإمارات على وجه الخصوص بفعل تراجع أسهم أرابتك للإنشاءات ودانة غاز للطاقة.

متعاملون أثناء التداول في بورصة دبي يوم التاسع من نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير: رويترز.

وهوى سهم أرابتك المدرجة في دبي بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة إلى 0.90 درهم مسجلا أدنى مستوياته في خمس سنوات لينزل عن مستوي الدعم الفني 0.93 درهم المسجل في ديسمبر كانون الأول 2015.

وقالت أرابتك قبل أسبوع إن صافي خسارتها تفاقم في الربع الأخير من العام الماضي وإن مجلس إدارتها يسعى لنيل موافقة المساهمين على إصدار حقوق بقيمة 1.5 مليار درهم (408.4 مليون دولار).

وتراجع مؤشر سوق دبي 1.2 بالمئة مع هبوط 22 سهما وصعود أربعة أسهم فقط.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.9 بالمئة مع هبوط سهم دانة غاز 4.1 بالمئة بعدما أجرت شركة الطاقة تعديلا لنتائجها المالية الأولية غير المدققة لعام 2016 لتظهر خسارة صافية قدرها 88 مليون دولار من صافي ربح قدره 33 مليون دولار حسبما أعلنته من قبل.

وأشارت دانة غاز إلى حكم أصدرته محكمة لندن للتحكيم الدولي هذا الشهر في نزاعها مع حكومة إقليم كردستان العراق. وستقوم الشركة بناء على الحكم ”بخفض قيمة الفوائد غير المحققة التي تم قيدها لصالحها ولمرة واحدة بمقدار 121 مليون دولار أمريكي.“

واتسم أداء أسهم البنوك - التي ارتفعت على مدى الأسبوع الأخير - بالضعف أيضا مع تراجع سهم بنك أبوظبي الوطني 1.4 بالمئة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية واحدا بالمئة مع تراجع نحو 80 بالمئة من الأسهم. وهبطت أسهم البنوك جميعها باستثناء سهمين.

وتراجع سهم البنك الأول 2.6 بالمئة بعدما صعد 2.7 بالمئة يوم الأحد. لكن سهم العربية للأسمنت ارتفع 1.8 بالمئة بعدما أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيعات بواقع ريالين للسهم للنصف الثاني من 2016 لتبلغ توزيعات العام أربعة ريالات للسهم مقابل 4.5 ريال في 2015.

وواصل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خسائره وتراجع 0.8 بالمئة. وواصلت الصناديق الأجنبية بيع الأسهم المصرية لكن بفارق أقل كثيرا عن الجلسة السابقة مع تماسك الجنيه قرب أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر مقابل الدولار الذي سجله يوم الأحد.

واشتري المستثمرون الأجانب الأسهم المصرية بكثافة في الأشهر التي تلت تعويم الجنيه في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني حيث أدى القرار إلى هبوط قيمة العملة مما جعل الأسهم أرخص كثيرا للمشترين الأجانب.

لكن الجنيه تحسن في الأسبوعين الأخيرين مما رفع تكلفة الأسهم للأجانب وشجع بعضهم على جني الأرباح من فارق العملة.

وانخفض سهم المجموعة المالية هيرميس وهو من الأسهم المفضلة لدى الصناديق الأجنبية 0.8 بالمئة. وقالت هيرميس يوم الاثنين في رسالة الكترونية ردا على سؤال لرويترز عن توزيعات الأرباح ”توزيع الأرباح على المساهمين سيخضع لموافقة مجلس الإدارة وله الأولوية على أجندة الاجتماع المقبل للمجلس... هيرميس ملتزمة بإعادة الفائض النقدي لحاملي الأسهم.“

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية:

السعودية.. تراجع المؤشر واحدا بالمئة إلى 7072 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 1.2 بالمئة إلى 3604 نقاط.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.9 بالمئة إلى 4580 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.8 بالمئة إلى 12444 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 6780 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.04 بالمئة إلى 10913 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5852 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 1325 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below