1 آذار مارس 2017 / 07:44 / منذ 7 أشهر

مصادر: روسيا تخفض إنتاج النفط في فبراير لكن مستوى الامتثال منخفض

منظر عام لمصافي تكرير نفط في روسيا يوم 18 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: ماكسيم شيمتوف - رويترز

موسكو (رويترز) - قال مصدران مطلعان لرويترز يوم الأربعاء إن إنتاج النفط الروسي انخفض في فبراير شباط إلى نحو 11.10 مليون برميل يوميا مقارنة مع أكثر من 11.2 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول بما يعني امتثالا ضعيفا لتخفيضات الإنتاج المتفق عليها.

وتعهدت روسيا بخفض الإنتاج 300 ألف برميل يوميا في النصف الأول من 2017 بموجب اتفاق بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين من خارجها تم التوصل إليه في ديسمبر كانون الأول بهدف رفع الأسعار.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن تخفيض الإنتاج سيكون تدريجيا بواقع 200 ألف برميل يوميا في الربع الأول على أن يتحقق المستوى المستهدف البالغ 300 ألف برميل يوميا في أبريل نيسان.

ووفقا لحسابات لرويترز خفضت روسيا إنتاجها من مستويات أكتوبر تشرين الأول - حيث خط الأساس للتخفيض الذي تم الاتفاق عليه - بمقدار 100 ألف برميل يوميا في فبراير شباط وهو ما يمثل مستوى التزام نسبته 33 بالمئة فقط.

وتحسب رويترز طن النفط بما يعادل 7.33 برميل.

في المقابل بلغ مستوى امتثال أوبك 94 بالمئة بفعل التخفيض الكبير من جانب السعودية.

وقال أمريتا شين من شركة الاستشارات إنرجي أسبكتس إن تخفيضات أوبك تتماشى إلى الآن بوجه عام مع ما وعدت به.

بيد أنه أضاف ”الأسواق تظل تركز اهتمامها على 300 ألف برميل يوميا وبالطبع لن تظهر الآثار الكاملة للتخفيض حتى تخرج من السوق الكمية البالغة 300 ألف برميل يوميا.“

واتفقت أوبك على خفض إنتاجها نحو 1.2 مليون برميل يوميا من أول يناير كانون الثاني في أول اتفاق من نوعه منذ 2008 سعيا للتخلص من تخمة المعروض. وتعهد المنتجون المستقلون بخفض إنتاجهم بنحو نصف حجم تخفيضات أوبك.

وبشكل عام هبطت إمدادات النفط العالمية نحو 1.5 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني منها مليون برميل يوميا من أوبك وهو ما قاد إلى مستوى التزام قياسي باتفاق ديسمبر كانون الأول بلغ 90 بالمئة حسبما قالت وكالة الطاقة الدولية الشهر الماضي.

كان عدم الالتزام قوض مبادرات أوبك السابقة لخفض الإنتاج. وساعد الالتزام القوي من جانب الأعضاء هذه المرة على رفع أسعار النفط الذي يجري تداوله فوق 56 دولارا للبرميل ارتفاعا من 35 دولارا قبل عام.

وقالت وكالة الطاقة الدولية الشهر الماضي إنها منبهرة بمستوى التزام أوبك الذي وصفته بالقياسي.

ومن المقرر أن تصدر وزارة الطاقة الروسية بيانات الإنتاج الرسمية لشهر فبراير شباط غدا الخميس. وكان وزير الطاقة الروسي قال يوم الاثنين إن بلاده قد تخفض الإنتاج بأسرع مما كان متوقعا في السابق.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below