8 آذار مارس 2017 / 14:13 / بعد 8 أشهر

الاسترليني يستقر بعد خطاب الموازنة البريطانية

لندن (رويترز) - تعافى الجنيه الاسترليني من خسائره صباح يوم الأربعاء ليستقر لفترة وجيزة خلال يوم الأربعاء مقابل اليورو ويكتسب قوة مقابل الدولار بعدما ألقى وزير المالية البريطاني فيليب هاموند بيانه لميزانية عام 2017.

صورة من أرشيف رويترز لرزم من الجنيه الاسترليني.

وبدأ الجنيه -الذي يعاني من ضغوط ضعف الطلب الاستهلاكي والقلق بشأن مفاوضات الانفصال البريطاني المرتقبة- في الصعود مع بدء كلمة هاموند أمام البرلمان وصعد أكثر بعد أن حدث الوزير بعض التوقعات الرسمية للاقتصاد والميزانية.

وبحلول الساعة 1259 انخفض الاسترليني 0.2 بالمئة مقابل الدولار ليجري تداوله مقابل 1.2177 دولار بزيادة نصف سنت تقريبا من أدنى مستوى بلغه خلال يوم الأربعاء. ونزل بشكل طفيف خلال يوم الأربعاء مقابل اليورو إلى 86.67 بنس.

ولم يطرأ تغير على مؤشر فايننشال تايمز البريطاني على نطاق واسع منذ بدء خطاب الميزانية وانخفض 0.2 بالمئة خلال يوم الأربعاء.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below