7 نيسان أبريل 2017 / 09:39 / منذ 5 أشهر

الناتج الصناعي البريطاني ينكمش على غير المتوقع في فبراير

خط انتاج في مصنع للسكر بشرق لندن يوم 10 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: بيتر نيكولس - رويترز.

لندن (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية نشرت يوم الجمعة انخفاض الناتج الصناعي البريطاني على غير المتوقع في فبراير شباط وتراجع أداء الصناعات التحويلية في علامة جديدة على احتمال تباطؤ النمو الاقتصادي مع استعداد بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وانخفض الناتج الصناعي 0.7 بالمئة في فبراير شباط، ليخالف تقديرات خبراء اقتصاد في استطلاع لرويترز توقعوا زيادة نسبتها 0.2 بالمئة عقب تراجع بنسبة 0.3 بالمئة في يناير كانون الثاني.

وأشارت بيانات منفصلة إلى أن العجز في تجارة السلع البريطانية ارتفع لأعلى مستوى في خمسة أشهر في فبراير على نحو غير متوقع في حين جرى تعديل عجز يناير كانون الثاني بالرفع أيضا وفقا لمكتب الإحصاءات الوطنية.

وتتماشى مجموعة أخرى من البيانات التي تظهر هبوط ناتج قطاع البناء مع مسوح بقطاع الأعمال أجريت في الآونة الأخيرة وتشير إلى أن أداء الاقتصاد البريطاني ربما بلغ ذروته قرب نهاية العام الماضي.

وتشير أحدث بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية إلى أن قطاع الصناعات التحويلية لم يعوض أثر بوادر تباطؤ إنفاق المستهلكين كما كان يأمل بعض خبراء الاقتصاد عقب هبوط الاسترليني إثر التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو حزيران.

وانخفض إنتاج قطاع الصناعات التحويلية، الذي يمثل نحو 10 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي البريطاني، 0.1 بالمئة على غير المتوقع عقب هبوطه واحدا بالمئة في يناير كانون الثاني. وكانت التوقعات تشير إلى زيادة بنسبة 0.3 بالمئة في استطلاع رويترز.

وأظهرت بيانات منفصلة من مكتب الإحصاءات الوطنية أن العجز في تجارة السلع البريطانية مع بقية دول العالم ارتفع إلى 12.461 مليار جنيه استرليني مقارنة مع عجز بلغ 11.971 مليار استرليني بعد التعديل بالرفع في يناير كانون الثاني. وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا عجزا قدره 10.9 مليار استرليني.

ونشر مكتب الإحصاءات أيضا بيانات ناتج قطاع البناء في فبراير شباط والذي نزل 1.7 بالمئة على أساس شهري مسجلا أكبر هبوط من نوعه في نحو عام.

وأشار استطلاع رويترز إلى استقرار الناتج على أساس شهري لكن الإنتاج في فبراير شباط تأثر بهبوط نسبته 2.6 بالمئة في قطاع بناء المساكن وهو أكبر هبوط منذ منتصف 2015.

وعلى أساس سنوي زاد ناتج قطاع البناء 0.5 بالمئة فقط في فبراير شباط ليسجل أضعف قراءة منذ مارس آذار 2016 ويقل كثيرا عن توقعات بارتفاعه 1.9 بالمئة.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below