24 نيسان أبريل 2017 / 17:15 / بعد 5 أشهر

شركاء غربيون لجازبروم يوافقون على تمويل قدره 10.3 مليار دولار لخط نورد ستريم 2

شعار جازبروم في موسكو - صورة من أرشيف رويترز.

باريس (رويترز) - وافق شركاء غربيون لشركة جازبروم الروسية العملاقة للغاز يوم الإثنين على تقديم تمويل بقيمة 9.5 مليار يورو (10.32 مليار دولار) لمشروع خط الأنابيب نورد ستريم 2 مما يزيل عقبة كبيرة أمام خطة روسيا لضخ المزيد من الغاز إلى أوروبا.

وتمنح الموافقة التجارية على المشروع من جانب شركات غربية مزيدا من القوة لجازبرم المملوكة للدولة، التي تمد بالفعل الاتحاد الأوروبي بنحو ثلث حاجاته من الغاز، في مواجهة المنتقدين للمشروع الذي انقسمت حوله الآراء في أوروبا.

وتقول دول شرق أوروبا ومنطقة البلطيق إن خط الأنابيب الجديد الذي ينقل الغاز الروسي عبر البلطيق سيجعل الاتحاد الأوروبي رهينة لموسكو بينما ترى الدول في شمال أوروبا، وبصفة خاصة ألمانيا المستفيد الرئيسي من الخط، فوائد اقتصادية.

وفي حفل التوقيع في باريس، وافقت يونيبر وفنترشال وشل وإنجي على أن تقدم كل منها عشرة بالمئة من تكلفة المشروع أو ما يصل إلى 950 مليون يورو.

وستتحمل جازبروم 55 بالمئة من تكلفة خط الأنابيب وطاقته 55 مليار متر مكعب والذي من المنتظر أن يبدأ تشغيله في 2019.

وقال أليكسي ميلر الرئيس التنفيذي لجازبروم “من المهم على وجه الخصوص أن تشارك كبريات شركات الطاقة الأوروبية في المشروع.

”إنه رمز حيث سيعد مشروع نورد ستريم طريقا للنقل جديرا بالثقة لضمان تأمين إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا.“

ويبدي المعارضون للمشروع قلقهم من أن يخفض بشكل حاد حاجة روسيا لتصدير الغاز عبر أوكرانيا وهو ما يحرم كييف من رسوم عبور مجزية.

(الدولار= 0.9207 يورو)

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below